هل بدأت آمال ترامب بالتلاشي بعد خسارته ثلاث دعاوى قضائية

أكد ترامب مرارا أنه لا ينوي الاعتراف بهزيمته قبل ضمان “فرز عادل” للأصوات، وقدم فريقه دعاوى قضائية في عدد من الولايات المحورية بينها بنسلفانيا وجورجيا ونيفادا وويسكونسن وأريزونا.

الأيام السورية؛ محمد نور الدين الحمود

قررت ولاية جورجيا، الخميس 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، أنها ستصادق على فوز المرشح جو بايدن، بعد أن أظهر التدقيق نتيجة “مقاربة جدا” لما أعلن عنه ليلة الانتخابات.

جورجيا تؤكد فوز بايدن

سكرتير ولاية جورجيا الأمريكية براد رافنسبرغر، قال “إن إعادة فرز أوراق الاقتراع وتدقيقها يدويا أكدت أن المرشح الديمقراطي جو بايدن هو الفائز بانتخابات 3 نوفمبر بالولاية”.

وأضاف أنه “ما من شك” في أن الولاية ستصادق على فوز بايدن يوم الجمعة، بعد أن أظهر التدقيق نتيجة “مقاربة جدا” لما أعلن عنه ليلة الانتخابات.

وكانت سلطات الولاية بدأت عملية تدقيق يدوية للأصوات بعد أن أظهرت النتائج غير الرسمية تفوق بايدن بنحو 14 ألف صوت.

وأكد ترامب مرارا أنه لا ينوي الاعتراف بهزيمته قبل ضمان “فرز عادل” للأصوات، وقدم فريقه دعاوى قضائية في عدد من الولايات المحورية بينها بنسلفانيا وجورجيا ونيفادا وويسكونسن وأريزونا.

ترامب يخسر دعاوى

وفي السياق ذاته، خسر الفريق القانوني للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ثلاث دعاوى قضائية، الخميس 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، في إطار مساعيهم لمنع الرئيس المنتخب جو بايدن من تولي المنصب، مما يسلط الضوء على تضاؤل خياراتهم على الرغم من مواصلتهم القول بأنه لا يزال أمامهم سبيل إلى النصر.

ففي جورجيا، رفض قاض عينه ترامب طلبا من المحامي المحافظ لين وود لوقف التصديق على فوز بايدن في الولاية. وزعمت الدعوى أن مسؤولي الانتخابات في جورجيا غيروا بشكل غير صحيح طريقة التعامل مع بطاقات اقتراع الغائبين، وهم الناخبون الذين لم يحضروا إلى مراكز الاقتراع وصوتوا بطرق أخرى منها عبر البريد أو الإنترنت أو عن طريق وكلاء.

وقال قاضي المحكمة الجزئية ستيفن جريمبيرج في أتلانتا خلال جلسة للمحكمة “إيقاف التصديق في اللحظة الأخيرة حرفيا من شأنه أن يولد الارتباك ويؤدي إلى الحرمان من الحقوق الذي لا أجد له أساسا في الواقع والقانون”.

وساق مستشارو ترامب القانونيون بقيادة محاميه الشخصي رودي جولياني مزاعم لا تستند إلى أدلة عن تزوير الانتخابات وحددوا ما قالوا إنه طريق للنصر يوم الخميس خلال مؤتمر صحفي عاصف في واشنطن.

وأبلغت ثلاثة مصادر مطلعة رويترز بأن سياسة ترامب للاحتفاظ بالسلطة تركز صورة متزايدة على إقناع المشرعين الجمهوريين بالتدخل نيابة عنه في الولايات الحاسمة التي فاز بها بايدن.

وفي بنسلفانيا، رفض قاض دعوى منفصلة رفعتها حملة ترامب لإبطال نحو 2200 صوت في مقاطعة باكس، قرب فيلادلفيا، بسبب مخالفات مزعومة.

وقال القاضي إنه “لا يوجد دليل على أي احتيال أو سوء سلوك أو مخالفة فيما يتعلق ببطاقات الاقتراع المطعون عليها”.

وفي أريزونا، رفض قاض دعوى قضائية ساندها الجمهوريون استهدفت منع مسؤولي ولاية أريزونا من التصديق على فوز بايدن بالولاية.

وقال جون هانا، قاضي الولاية في فينكس، إنه رفض طلبا قدمه الحزب الجمهوري في أريزونا لإصدار أمر قضائي بمنع مجلس المشرفين في مقاطعة ماريكوبا من التصديق على نتائج المقاطعة، حيث يعيش أغلب سكان أريزونا.

وأفاد مركز إديسون للأبحاث بأن بايدن هزم ترامب بأكثر من عشرة آلاف صوت في أريزونا، وهي إحدى الولايات التي اقتنصها للفوز بالسباق نحو البيت الأبيض بعد حصوله على 306 أصوات في المجمع الانتخابي مقابل 232 للرئيس.

وكان الجمهوريون طلبوا من هانا أن يأمر بمراجعة جديدة لبطاقات الاقتراع، إذ قالوا إنها تمت بطريقة خالفت قانون الولاية.

ولم يوضح القاضي لماذا رفض الطلب لكنه قال إنه سيصدر قريبا قرارا أكثر تفصيلا.

وقال القاضي إنه سيكون من “غير المجدي” السماح للحزب برفع دعوى جديدة، فيما يشير إلى شكوك عميقة إزاء القضية.

صورة تعبيرية تجمع ترامب وبايدن(ellatinoamericano)

تصريحات بايدن

في الوقت الذي اتهم فيه الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعرقلة الانتقال السلس للسلطة وعدم التعاون مع فريقه الانتقالي مضيفا أن ما يفعله ترامب قد يسبب انتكاسة في تاريخنا.

وقال بايدن، “إذا لم نحصل على كل المعلومات فلن نتمكن من التحرك في مكافحة كورونا وأخذ الإجراءات بشأن التلقيح”، مضيفاً، “نحتاج لخطة عمل لتوزيع اللقاحات المضادة لكورونا”، معتبراً أن “مكافحة كورونا تحتاج لعمل جماعي”.

وقال الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الخميس إنّه لن يفرض إغلاقاً وطنياً شاملاً لكبح انتشار كوفيد-19 على الرّغم من ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس.

وقال بايدن للصحافيين “لا توجد ظروف أرى أنها تتطلب إغلاقاً وطنياً شاملاً. أظنّ أنّ ذلك سيؤدّي إلى نتائج عكسية”.

هل تتلاشى آمال ترامب

توشك آمال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الفوز بالسلطة على التلاشي أكثر من أي وقت مضى، بعدما أكد مسؤولون، أن إعادة إحصاء أصوات جورجيا وويسكونسن لن تغير هزيمة ترامب، الذي جرى تضليله بالحديث عن عمليات “تزوير”، ما اضطره إلى دفع ملايين الدولارات من جيبه الخاص، في وقت يقترب فيه منافسه جو بايدن من كسر رقم قياسي، بعد حصوله على نحو 80 مليون صوت انتخابي، فيما لا يزال فرز الأصوات جارياً في بعض المناطق.

وبعد انتهاء الفترة المحددة لإعادة فرز الأصوات في مقاطعات ولاية جورجيا ال159، والتي استمرت ستة أيام. أكد مسؤولون في الولاية أن نحو 6 آلاف صوت أضيفت إلى الأصوات المحتسبة، لكن ذلك لم يغير من نتيجة الانتخابات في الولاية بشكل كبير، إذ تقلص الفارق بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن من نحو 14 ألف صوت إلى نحو 12800 صوت لمصلحة مرشح الديمقراطيين.

وقال مسؤولو الانتخابات في الولاية إن إعادة الفرز لم تقدم دليلاً على مزاعم ترامب غير المستندة إلى أدلة بالاحتيال على نطاق واسع. وقال جابرييل سترلينج مدير نظام التصويت بالولاية للصحفيين “تم تضليله على هذه الجبهة”.

وكذلك، قال مسؤولو الانتخابات في ويسكونسن، إن إعادة إحصاء الأصوات جزئياً استجابة لطلب حملة ترامب لن تغير خسارة الرئيس الحالي في الولاية التي فاز بها في 2016.

وأكدت لجنة الانتخابات في ويسكونسن أنها ستعيد إحصاء الأصوات في مقاطعتي ميلووكي ودين، بعدما سددت حملة ترامب ثلاثة ملايين دولار. وأفاد سكوت ماكدونيل، المسؤول بمقاطعة دين، بأن إعادة الإحصاء تبدأ اليوم الجمعة 20 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وتنتهي في غضون أيام. وقال إنها ربما لن تغير الحصيلة بشكل كبير. وأضاف: “بالتأكيد لا يوجد شيء قريب مما هو مطلوب لتغيير النتائج”.

مصدر رويترز، (أ.ب) (أ.ف.ب) (د.ب.أ)
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.