هجرة إسطنبول تحدد استثناءات لمنح الكيملك للسوريين المخالفين

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلنت دائرة الهجرة في ولاية إسطنبول التركية، السبت: إن هناك استثناءات لمنح بطاقة الحماية المؤقتة “الكيمليك” للسوريين المخالفين المقيمين في الولاية.

قال رئيس دائرة الهجرة في ولاية إسطنبول رجب باتو خلال مشاركته، اليوم السبت، في مؤتمر الهيئة العامة لمنبر الجمعيات السورية بنسخته الرابعة في إسطنبول، “هناك 3 استثناءات من أجل منح (الكملك) للإقامة في ولاية إسطنبول، أولها أن يكون الشخص قد عاش لفترة طويلة في إسطنبول وما يزال يعيش فيها”.

وأضاف باتو، أن “الأمر الثاني هو أن الأطفال الذين كانوا يدرسون في مدارس إسطنبول عامي 2018 و2019، فإن لهم الحق في أن يجلبوا أباءهم وإخوتهم إلى إسطنبول”.

وأشار باتو إلى أن “الاستثناء الثاني يتعلق بلم الشمل وخاصة للأيتام، وهذا الأمر يتم العمل عليه الآن وفي المرحلة المقبلة”.

فيما يخص الاستثناء الثالث فأوضح أن “كل من يحمل إذن عمل صادر من إسطنبول يحق له أن يأتي ويحصل على الوثائق من إسطنبول”.

وأوضح باتو أنه اعتبارا من العام القادم 2020، فإن الإقامة السياحية ستعطى لمدة عام واحد فقط، ولن يكون هناك تمديد، في حين سيتم منحها لمن لديه شيء يربطه بهذا المكان كالعمل والتعليم أو لديه عقار”.

ولفت إلى أن الجنسيات السورية والمصرية واليمنية وغيرها، سيتم التعامل معها بخصوصية وبعض التسهيلات بسبب بعض المشاكل التي يعانون منها في بلادهم.

وأكد باتو أن الاجراءات الأمنية مستمرة من أجل ألا يبقى أي أحد من السوريين دون تسجيل، أو قيد، أو بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك”، وفق الضوابط والأنظمة.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تستضيف على أراضيها حوالي 6 مليون أجنبي، بينهم 3.5 مليون سوري، بحسب احصائيات دائرة الهجرة التركية.

مصدر تركيا بالعربي وكالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.