هادي العبد الله للأيام: أهدي الجائزة لروح خالد العيسى

860

 منظمة “مراسلون بلا حدود”  تعلن فوز الناشط الإعلامي هادي العبد الله، بجائزتها، وذلك بعد فوز مواطنته زينة أرحيم وفق ما أعلنت المنظمة.

 هادي العبد الله يبلغ من العمر “29 عاماً”، من مدينة القصير بمحافظة حمص، يحمل درجة بكالوريوس في التمريض من جامعة تشرين في اللاذقية.

العبد الله، صحفي مستقل معارض لنظام بشار الأسد،  فاز بالجائزة الخامسة والعشرين لـ “مراسلون بلا حدود” و”تي في 5 موند” لحرية الصحافة والتي ستسلم الثلاثاء 8 تشرين الثاني،في ستراسبورغ.

قال هادي العبد الله لجريدة الأيام: “اهدي هذه الجائزة لجميع شهدائنا الإعلاميين الذين سبقونا، لا سيما خالد العيسى أول شخص حضر في خاطري عند اخباري بفوزي، وأهديها ل طراد الزهوري ووسيم العدل، وكثير من الإعلاميين وأتمنى أن أكون على قدر المسؤولية وأن أحملها بشكل صحيح”.

لن يتمكن أي من الفائزين من الحضور اليوم إلى ستراسبورغ لتسلم جائزته، حيث سيجري الحفل على هامش “المنتدى العالمي للديموقراطية” الذي ينظمه مجلس أوروبا، لكن هادي العبد الله سيلقي كلمة في شريط فيديو سجل الاثنين.

قال الامين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود كريستوف دولوار “نحن سعداء جداً بمنح الجائزة لصحافيين ووسائل إعلام عرفوا باحترافهم وشجاعتهم، في بلدان تمارس فيها الصحافة غالباً في ظل خطر الموت”.

للعلم 2015 كانت الجائزة من نصيب الصحفية السورية زينة ارحيم التي كانت تعمل من مدينة حلب. وتدرج المنظمة الصين وسوريا على التوالي في المرتبتين 176 و177 ضمن تصنيفها العالمي لحرية الصحافة الذي يضم 180 بلداً.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.