“نيويورك تايمز″: ترامب حبيب الديكتاتوريين

خاص بالأيام - محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • صراع ضد الزمن وتعنت دمشق لحماية أملاك اللاجئين السوريين
  • هل يتفوّق كيم على الصينيّين والأميركيّين معاً؟
  • “نيويورك تايمز″: ترامب حبيب الديكتاتوريين

.

العرب:

تحدّثت الصحيفة عمل منظمة “تجمع المحامين السوريين الأحرار”، على حفظ نسخ من وثائق رسمية في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة، خشية تعرضها للحرق أو التلف أو التلاعب بها.

ويعتمد التجمع على ناشطين يدخلون إلى الدوائر العقارية، ويصورون المستندات الموجودة فيها ويحملونها على حواسب نقالة، قبل ان يتم نسخها على أقراص التخزين الصلبة، تمهيداً لنقلها إلى تركيا.

ويقوم التجمّع بعمله بهدف حفظ مليكات السوريين، خوفاً من قانون سابق صدر خلال السنوات الماضية يتيح للمواطن السوري إثبات ملكيته عبر إبراز نسخة من العقد، لكن حقوقيين سوريين يخشون ألا يعترف النظام بنسخٍ وثقتها المنظمة المعارضة.

النهار:

تحدّثت الصحيفة عن زيارات كيم جونغ أون المتكررة للصين، وهو ما يظهر محوريّة دور بيجينغ في صناعة الانفتاح الكوريّ الشماليّ على الولايات المتّحدة والاستفادة منه.

وترى الصحيفة أنه من الصعب اختصار تفسير هذه الزيارات ومواعيدها بأن تكون بيجينغ مجرّد باحثة عن تفادي تهميشها في السياسات الجديدة لكوريا الشماليّة، بما أنّ دورها مصان بفعل قوّتها الإقليميّة وتأثيرها التاريخيّ على بيونغ يانغ.

وبحسب عنوان صحيفة “نيويورك تايمس”، إنّ “كيم عاد إلى الصين، هذه المرّة مع نفوذ”. يقول الخبير الروسيّ في كوريا الشمالية أندريه لانكوف للصحيفة إنّ كيم يريد استغلال النزاع التجاريّ بين واشنطن و بيجينغ وتعميقه كي لا تتوحّدا ضدّه كما حصل السنة الماضية حين توافقا على عقوبات ضدّه في مجلس الأمن.

القدس العربي:

نشرت الصحيفة مقالاً مترجماً عن نيويورك تايمز يصف ترامب بـ “حبيب الديكتاتوريين”، ويستشهد كاتب المقال المعلق المعروف توماس فريدمان بحلفاء واشنطن الحاليين، والذين ملؤوا سجونهم بمواطنين طيبين من بلدانهم.

وتقوم سياسة ترامب الحالية على المصالح المشتركة، لتذهب فكرة حفاظ أمريكا على القوانين الدولية وتتخلى واشنطن من أجل المنافع الاقتصادية عن تلك الفكرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.