نهائي كأس العالم.. مفاتيح الذهب

إعداد| عبد الكريم عبدالكريم

يسدل الستار اليوم الأحد 15يوليو/ تموز، على نسخةٍ أخرى لأهمّ حدثٍ رياضيٍ في العالم، في مواجهة هي الأولى من نوعها في تاريخ هذه البطولة بين منتخبي فرنسا وكرواتيا على أرضية ملعب “أولومبيسكيكومبليكس” ضمن نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا 2018.

ربّما يعتقد الكثير منّا أنّ الذهب الوحيد في المونديال هو الكأس الذهبية المعروفة لدى الجميع بكأس العالم، والميداليات الذهبية التي تعلّق على رقاب اللاعبين، والتي يتوّج بها المنتخب الفائز في المباراة النهائية، والسبب في ذلك يعود للحصّة الأكبر من التغطية الإعلامية التي تنالها تلك الكأس سواء في حفل التتويج أو على وسائل الإعلام كأغلفة الصحف والمجلات الرياضية المختصة أو عبر شاشات التلفزة أيضاً، أو لأسبابٍ أخرى كحداثة عهدها مع مشوار هذه البطولة العريقة التي انطلقت أولى نسخها في عام 1930.

 

الذهب في كأس العالم:

  • كأس العالم الذهبية (الشهيرة)
الشكل القديم لكأس العالم “كأس جول ريميه”– سبورت 360

كان يطلق عليها كأس “جول ريميه” نسبة لصاحب فكرة بطولة كأس العالم، الكأس من تصميم النحّات الفرنسي “هابيل لافلير” حيث صنعها من الذهب والفضة وأحجار اللازورد الكريمة وكانت تزن حوالي 3800″” غرام، سرقت الكأس أكثر من مرّة آخرها في 1983 قبيل انطلاق كأس العالم في البرازيل حيث تمّ صهرها من قبل اللصوص، وهو ما توجب إعادة تصنيع كأس مشابهة لها لإكمال مسيرة البطولة.

الشكل الحالي لكأس العالم الذهبية – نجوم مصرية

 

في عام 1974 تمَّ تعديل تصميم الكأس على يد المصمم الإيطالي “سيلفيو جاتاستينجا” وتغيير اسمها إلى “كأس العالم” ومنذ ذاك الحين يكتب عليها أسماء المنتخبات المتوّجة بها، الكأس مصنوعة من الذهب الخالص عيار 18 قيراط، ويبلغ وزنها “3175” غرام.

 

  • الميدالية الذهبية:
الشكل القديمة لميداليات كأس العالم – أهرام

ظهرت الميدالية الذهبية مع ظهور الكأس الأولى لبطولة كأس العالم وربّما تكون هي الأغلى بالنسبة للّاعبين كأفراد كونه يحقّ لهم الاحتفاظ بها وتوريثها لأبنائهم وأحفادهم، التصميم الأول للميدالية كان أيضاً من تصميم النحات الفرنسي “هابيل لافلير” حيث كانت على شكل درع.

 

ومع تغيير شكل كأس العالم الذهبية في عام 1974، تغّير تصميم الميدالية الذهبية وأخذت الشكل الدائري.

الشكل الحالي لميداليات كأس العالم الذهبية – أهرام

في النسخ القديمة لكأس العالم كان التكريم بالميدالية الذهبية فقط من حقّ اللاعبين المشاركين في المباراة النهائية فقط أي 11 ميدالية، لكن في عام 2007 اتخذ اتحاد الفيفا الرياضي قراراً بإعادة منح حوالي 122 لاعباً بلغوا مع منتخباتهم النهائي ولم يشاركوا باللعب، ميداليةً ذهبيةً وهو ما جعل البرازيل “بيليه” اللاعب الوحيد الذي توّج بثلاثة ميداليات ذهبية تحت سقف كأس العالم مع أنه لم يلعب في نهائي نسخة 1962 مع منتخبه البرازيل.

منذ عام 2009 اتخذ الفيفا قراراً بمنح كل فريق فائز 14 ميدالية ذهبية.

 

  • حذاء أديداس الذهبي

جائزة حذاء أديداس الذهبي – FIFA

 هي جائزة تمنح لهداف كل نسخة من نسخ كأس العالم، الجائزة وجدت منذ انطلاق البطولة لكنّها لم تكن ذهبية.

في عام 1982 بدأ منح حذاء مصنوع من الذهب الخالص للّاعبين الهدّافين وفق قوانين طرأت للتعديل أكثر من مرّة آخرها في عام 2006 حيث أصبحت تمنح للاعبٍ واحدٍ فقط من خلال الاحتكام لعدّة نقاط أوّلها عدد الأهداف المسجّلة له، وفي حال تساوى أكثر من لاعب يتمّ الاحتكام لأمور أخرى مثل عدد التمريرات الحاسمة التي نفذها، أو النظر للاعب الأقل مشاركة من حيث عدد الدقائق.

قائمة الهدافين الذين توّجوا بهذه الجائزة منذ عام 1982:

  • باولو روسي من إيطاليا 1982–6 أهداف.
  • غاري لينكر من إنجلترا 1986–6 أهداف.
  • سالفاتوريسكيلاتشي من إيطاليا 1990–6 أهداف.
  • خرسيتوستويتشكوف من بلغاريا وأليغسالينكو من روسيا 1994–6 أهداف لكل منهما.
  • دافور سوكر من كرواتيا 1998- 6 أهداف.
  • رونالدو من البرازيل 2002–8 أهداف.
  • ميروسلافكلاوزه من ألمانيا 2006–5 أهداف.
  • توماس مولر من ألمانيا 2010–5 أهداف.
  • خاميسرودريغيز من كولومبيا 2014–6 أهداف.

 

  • كرة أديداس الذهبية:

جائزة كرة أديداس الذهبية – FIFA

ينالها أفضل لاعب في البطولة، من خلال تقييم لأداء اللاعبين في كل نسخة من نسخ كأس العالم تقوم به لجنة الدراسات الفنية لدى اتحاد الـFIFA بعد انتهاء المباراة النهائية، واختيار الفائز الأول وتكريمه بالكرة الذهبية، والثاني بالكرة الفضية، والثالث بالكرة البرونزية.

تمّ الانطلاق بتقديم هذه الجائزة منذ عام 1982، ومنذ ذاك التاريخ والأسماء تتوالى على حمل الكرة الذهبية:

  • 1982 باولو روسي من إيطاليا.
  • 1986 دييغو أرماندو مارادونا من الأرجنتين.
  • 1990سلفاتوريسكيلاتشي من إيطاليا.
  • 1994 روماريو من البرازيل.
  • 1998 رونالدو من البرازيل.
  • 2002 أوليفر كان “حارس مرمي” من ألمانيا.
  • 2006 زين الدين زيدان من فرنسا.
  • 2010 دييغو فورلان من الأوروغواي.
  • 2014 ليونيل ميسي من الأرجنتين.

 

  • قفاز أديداس الذهبي:

جائزة قفاز أديداس الذهبي – في الملعب

إحدى الجوائز الذهبية أيضاً في كأس العالم، ينالها الحارس الأفضل في البطولة حسب تقييم لجنة الدراسات الفنية لدى اتحاد الفيفا في كل نسخة من نسخ البطولة، سابقاً كان يطلق عليها اسم “جائزة ياشين” تكريماً للحارس السوفييتي “ليف ياشين”.

في عام 2006 تمّ تغيير اسمها إلى الاسم الحالي “قفاز أديداس الذهبي”، منذ إطلاق هذه الجائزة والأسماء تتوالى على شرف حملها:

  • 1994 ميشيل برودوم من بلجيكا.
  • 1998 فابيان بارتيز من فرنسا.
  • 2002 أوليفر كان من ألمانيا.
  • 2006جيانلويجيبوفون من إيطاليا.
  • 2010إيكاركاسياس من إسبانيا.
  • 2014 مانويل نوير من ألمانيا.

 

  • جائزة اللعب النظيف:

جائزة اللعب النظيف – FIFA

جائزة ذهبية أخرى من جوائز كأس العالم تمنح للفريق صاحب السجل الانضباطي الأفضل في كل نسخة، من حيث عدد البطاقات الصفراء والحمراء التي تلقّاها أو من حيث عدد الأخطاء والالتزام بأخلاق اللعبة فوق العشب الأخضر.

منذ ظهور هذه الجائزة في عام 1982 حيث كانت تقدّم من قبل “سبورت بيلي” الرياضية، إلى أن تحوّلت رعايتها في عام 1990 إلى اتحاد الفيفا ولازالت أسماء المنتخبات تتناوب على حملها:

  • 1982 منتخب البرازيل.
  • 1986 منتخب البرازيل.
  • 1990 منتخب إنكلترا.
  • 1994 منتخب البرازيل.
  • 1998 منتخب إنكلترا وفرنسا.
  • 2002 منتخب بلجيكا.
  • 2006 منتخب البرازيل وإسبانيا.
  • 2010 منتخب اسبانيا.
  • 2014 منتخب كولومبيا.

إذاً سويعاتٌ قليلةٌ متبقّيةٌ للكشف عن مفاتيح الذهب وحوزتها، يطوى معها فصل من فصول أغلى وأهم بطولة في كرة القدم العالمية، لكنّها ستترك خلفها أحداثاً لا يجفّ حبرها كما تركت قبلها نسخٌ سابقةٌ أحداثاً لا تزال عالقةً في ذاكرة الأجيال.

مصدر موقع فيفا _ ويكبيديا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.