نقل 14 ألف لاجئ من الجزر اليونانية إلى البر الرئيس منذ بداية 2020

قامت اليونان بتكثيف إجراءاتها الأمنية على طول حدودها البرية والبحرية مع تركيا، في بداية مارس/أذار 2020 لمنع عبور اللاجئين أراضيها، في خطوة انتقدتها المنظمات الحقوقية.

16
قسم الأخبار

قالت الحكومة اليونانية الجمعة 5 يونيو/حزيران2020، إنها نقلت نحو 14ألف شخص من مخيمات للاجئين على الجزر إلى البر الرئيسي منذ بداية العام الحالي.

وبحسب تصريحات وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراكيس، إن هذا الإجراء خفض عدد اللاجئين في جزر ليسبوس وخيوس، وساموس، وليروس، وكوس في بحر إيجة، من أكثر من 42 ألف لاجئ في آذار الماضي إلى 32247 مهاجرا.

وقال الوزير: إنه مع ذلك مازال عدد اللاجئين في المخيمات أعلى من قدرتها الاستيعابية، وتابع الوزير أن “تخفيف العبء على المخيمات أولوية قصوى لنا”، وبالإضافة لذلك عملت السلطات اليونانية على تسريع عملية النظر في طلبات اللاجئين.

أرقام

انخفض عدد الطلبات من 126 ألف طلب في بداية العام إلى أقل من 100 ألف، حسبما ذكر وزير الهجرة نوتيس ميتاراكيس.

إجراءات أمنية وجدار عازل

قامت اليونان بتكثيف إجراءاتها الأمنية على طول حدودها البرية والبحرية مع تركيا، عقب قيام الحكومة التركية في بداية مارس/أذار 2020 السماح للاجئين الراغبين بالوصول إلى أوروبا بعبور حدودها مع اليونان، لمنع عبور اللاجئين أراضيها، في خطوة انتقدتها المنظمات الحقوقية.

وفي منتصف بداية مارس/أذار2020 أعلنت السلطات اليونانية أنها ستبني جدارا عازلا بطول 15 كيلومترا على حدودها مع تركيا لمنع طالبي اللجوء من العبور إلى أوروبا، كما ذكرت مصادر أمنية أن بناء الجدار سيكتمل خلال أسابيع عدة، وهو يُتمّ جدارا بُني عام 2012 بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي بطول 12.5 كيلومترا.

مصدر مهاجر نيوز وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.