نظام الأسد ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط الاحتياطيين

إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء اعتبارا من 7 نيسان 2020 للضباط الاحتياطيين المحتفظ بهم والملتحقين من الاحتياط المدني ممن أتموا ثلاث سنوات فأكثر خدمة احتياطية فعلية حتى تاريخ 1 نيسان 2020″.

22
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية، الأحد 29مارس/أذار 2020 قرارين إداريين ينهيان الاحتفاظ والاستدعاء للضباط الاحتياطيين، اعتباراً من 7 نيسان/أيار القادم.

وجاء في بيان القيادة العامة للجيش الذي نشرته وكالة سانا الرسمية، أنها: “أصدرت أمرين إداريين ينهيان الاحتفاظ والاستدعاء اعتبارا من 7 نيسان 2020 للضباط الاحتياطيين المحتفظ بهم والملتحقين من الاحتياط المدني ممن أتموا ثلاث سنوات فأكثر خدمة احتياطية فعلية حتى تاريخ 1 نيسان 2020”.

ولفت البيان إلى أن إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء شمل:

ـ الأطباء البشريين الأخصائيين يصدر بأمر عن إدارة الخدمات الطبية وفقا لإمكانية الاستغناء عنهم.
ـ صف الضباط والأفراد الاحتياطيين المحتفظ بهم والملتحقين بالخدمة الاحتياطية قبل تاريخ 1-1-2013 ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية 7 سنوات فأكثر حتى تاريخ 1 نيسان 2020.
ـ صف الضباط والأفراد المحتفظ بهم والاحتياط المدني الملتحق الحاصلين على نسبة معلولية 30 بالمئة مع استبعاد من له دعوة احتياطية منهم.

قرارات سابقة

بتاريخ 31 كانون الثاني/ يناير 2019، أصدرت القيادة العامة في قوات النظام السوري أمرا إداريا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط وصف الضباط والأفراد المحتفظ بهم والاحتياط المدني المستدعى (ملتحق)، ممن بلغ عمرهم 42 عاما فأكثر، عدا الأطباء البشريين.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد يحتفظ بالعساكر والضباط منذ عام 2011، بسبب اندلاع الثورة السورية، إلى أن أصدر قرار في كانون الأول/ ديسمبر 2018، يقتضي بإنهاء الاحتفاظ للأفراد المجندين سوق 22-5-2010 وما قبله، وللأفراد المجندين سوق 21-9-2010، وإنهاء الاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطيين الملتحقين قبل 1-7-2012.

مصدر سانا آرام ميديا
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.