نظام الأسد يمهل الجنوب الدمشقي 24 ساعة للمصالحة أو التهجير

أمهل نظام الأسد يوم أمس الإثنين لجنة التفاوض الممثلة لجنوب دمشق “يلدا ببيلا بيت سحم” مدّة 24 ساعة للموافقة على المبادرة “المصالحة” التي قدّمها قبل أيام قليلة من دخول وقف اطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ.

وتسلمت الهيئة السياسية في جنوب دمشق مبادرة مساء الثلاثاء الماضي تضمنت عدة نقاط من ضمنها فتح ملفات هامة كمعالجة وضع المنشقين والاحتياط وتأجيلهم أو الالتحاق لمن يريد، وايجاد مخرج للرافضين لهذه المبادرة لمناطق تُختار حسب العدد المرفوع والمكان، وإعادة أبناء بلدات عقربا والسبينة والبويضة وحجير والذيابية والحسينية إلى بلداتهم بالإضافة لمعالجة وضع السلاح لتسليم الزائد منه.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.