نصر الله يؤكّد امتلاكه لصواريخ دقيقة يهدّد فيها إسرائيل

34
الأيام السورية | أحمد عليان

قال أمين عام ميلشيا حزب الله في لبنان، حسن نصر الله، إنَّ جماعته أصبحت تمتلك صواريخ دقيقة، مهدّداً إسرائيل بمصيرٍ لا تتوقّعه في حال فرضت على لبنان حرباً.

وأكّد الزعيم الشيعي الموالي لإيران يوم الخميس 20 سبتمبر/ أيلول أنَّ المحاولات الإسرائيلية في قطع طريق إمداد الميليشيا في لبنان بالصواريخ من سورية لم تعد مجدية، لافتاً إلى أنَّ الأمر تمّ وانتهى وأُنجز!

وأضاف في خطابه الذي نقلته قناة المنار التابعة له: “نقاط ضعف العدو الصهيوني أصبحت كثيرة وهو يعلم أن لدينا نقاط قوة كثيرة نمتلكها، والعدو يعرف أن هناك متغيرات كبرى حصلت في المنطقة لم يكن يتوقعها، وهو يعرف أن التكنولوجيا وحدها لا تستطيع أن تحسم معركة والعنصر البشري بات مهماً جداً”.

وختم خطابه بالقول: نحن في السنوات السابقة دخلنا في التزام مع “السيدة زينب” ومنذ البداية قلنا “كلّنا عباسك يا زينب وأثبتنا ذلك بالتضحيات وبدماء الشهداء والجرحى”.

وكان نصر الله أكّد يوم أمس (الأربعاء) في كلمةٍ له، أنَّ جماعته الموالية لإيران وبشار الأسد باقية في سورية حتّى إشعارٍ آخر، على الرغم من اتفاق إدلب الأخير!

وتقاتل الميليشيا ذاتها في سورية منذ عام 2013 إلى جانب نظام الأسد فصائل المعارضة السورية الرافضة للنظام، تحت شعار طائفي عنوانه: “حماية المزارات الدينية الشيعية”، وأظهرت مقاطع فيديو خلال السنوات الفائتة تصرّفات طائفية للميليشيا كرفع راية “يا حسين” الشيعية على مئذنة مسجدٍ يعود للسنّة في مدينة القصير السورية.

وتأتي تهديدات الزعيم الشيعي لإسرائيل بعد قصفٍ شنّته مقاتلات الأخيرة على مواقع قُرب مدينة اللاذقية غربي سورية، قال بيان الجيش الإسرائيلي إنّها مواقع تابعة للحرس الثوري الإيراني ويجري تحضير شحنةٍ من الصواريخ الدقيقة لنقلها إلى ميليشيا حزب الله في لبنان.

مصدر قناة المنار
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.