نزاع دبلوماسي بين المجر والنمسا حول معاملة اللاجئين

بي بي سي

استدعت المجر السفير النمساوي في بودابست في ظل ازدياد النزاع بين البلدين بشأن معاملة المهاجرين.

واستهجن وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو ما قاله المستشار النمساوي فيرنر فايمان بشأن معاملة بودابست للمهاجرين.

وكان فايمان انتقد تعامل المجر مع اللاجئين وشبه سياساتها بعمليات ترحيل اليهود التي نفذتها ألمانيا النازية.

وقال المستشار النمساوي “شحن اللاجئين في قطارات وإرسالهم إلى مكان مختلف تماما عما يظنون أنهم ذاهبون إليه يذكرنا بأسود فصل في تاريخ قارتنا.”

وكان المستشار يشير إلى ما حدث في وقت مبكر من الشهر الحالي عند استقل مهاجرون قطارا في بودابست ظنا أنه سيقلهم إلى الحدود مع النمسا لكن القطار توجه إلى بلدة بيتشكه حيث أقامت المجر معسكرا لطالبي اللجوء

ورفضت المجر تعليقات فايمان واستدعت السفير النمساوي لديها ووصفت ما قاله فايمان بانه “لا يليق البتة بزعيم أوروبي في القرن الحادي والعشرين.”

وقال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو إن المستشار النمساوي يشن منذ أسابيع “حملة أكاذيب” ضد المجر زادت من صعوبة التوصل إلى حل أوروبي مشترك للأزمة.

ويعبر آلاف اللاجئين الحدود إلى المجر كل يوم ويتوجه معظمهم إلى بلدان أوروبية أخرى في الغرب والشمال، مثل النمسا والمانيا والسويد.

وكانت مظاهرات عديدة قد خرجت في العديد من المدن عبر أوروبا، كان معظمها وأكبرها، دعما للمهاجرين. ولكن كان هناك أيضا مظاهرات مناهضة للمهاجرين.

وعبر أكثر من 4000 شخص الحدود من صربيا إلى المجر يوم السبت وهو الرقم الأعلى في يوم واحد منذ بداية الأزمة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.