ناقلة النفط الإيرانية تتجه نحو سوريا.. وواشنطن تحذر

15
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

ناقلة النفط أدريان داريا كانت تعرف سابقا باسم غريس1.

أظهرت بيانات تعقب حركة السفن أن ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا”، التي كانت تعرف في السابق باسم “غريس 1″، تباطأت، أمس الأحد1سبتمبر/أيلول، على بعد نحو 50 ميلا بحريا (92 كيلومترا) قبالة سوريا، وفقا لوكالة أسوشيتدبرس.

ومن غير المعروف حتى الآن وجهة شحنة السفينة، وهي 2.1 مليون برميل من النفط، التي تبلغ قيمتها نحو 130 مليون دولار.

وكان قد تم الإفراج عن الناقلة بعد احتجازها لنحو 5 أسابيع قبالة جبل طارق للاشتباه في خرقها للعقوبات الأوروبية بنقلها شحنة من النفط الإيراني إلى سوريا.

وفور الإفراج عن الناقلة أمرت محكمة اتحادية أميركية بمصادرتها لأسباب مختلفة، لكن السلطات في جبل طارق رفضت ذلك.

تحذير أمريكي

من جانبه ، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو إن واشنطن لديها معلومات مؤكدة تفيد بأن الناقلة الإيرانية أدريان داريا” اتجهت إلى طرطوس في سوريا. آمل أن تغير مسارها”. وتابع: “من الخطأ الجسيم الثقة بظريف”، مشيراً إلى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الذي أكد لبريطانيا أن الناقلة لن تبحر إلى سوريا.

مصدر سكاي نيوز وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.