نادي النواعير يغرف الفوز من نظيره جبلة وهذه النتيجة!

الأيام السورية؛ أحمد عليان

اندلعت أعمال شغبٍ في مدينة جبلة الساحلية غربي سورية على خلفية فوز منتخب نادي النواعير الحموي لكرة القدم على نادي جبلة.

وذكرت صفحات موالية لنظام الأسد أنَّ المواجهات بدأت بعد تسجيل النواعير هدفاً في مرمى جبلة، وهو ما أثار الجمهور الجبلاوي الذي هاجم الفريق الفائز ما استدعى عناصر حفظ النظام للتدخّل، لتنتقل المواجهات بيت حفظ النظام ومشجّعي نادي جبلة.

وأظهرت صورٌ نشرتها الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مساء يوم الجمعة 5 أكتوبر/ تشرين الأول، تكسير بعض السيارات والحافلات بالإضافة إلى وجود مصابين!

الصحافي الموالي لنظام الأسد، علاء محمد حمّل حكم المباراة مسؤولية ما جرى في الملعب، وذكر في منشورٍ على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك : “للأسف، ثبت وبتصوير أوضح من الوضوح، بأنّ قرار الحكم عبد الله بصلحلو باحتساب ضربة حرة مباشرة للنواعير والتي جاء منها الهدف في مرمى جبلة، كان خاطئاً، علما أن هذه اللقطة كانت شرارة البدء للهيجان الجماهيري في الملعب والتي أدت إلى أحداث كادت تتطور إلى ما لا يمكن ذكره هنا”.

واعتبرَ المحمد أنّ “ما جرى في جبلة يستحق أن يوصف بـ الفَلَتان الأمني في الملعب، والمواجهة كانت بين عناصر حفظ النظام والجبلاويين، ووقعت أخطاء كثيرة يصعب تحديد المسؤول الأول عنها”.

https://www.facebook.com/Lattakia.City.2016/videos/270060133637144/

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.