موظفة في الهلال الأحمر تطالب باشعال حي الوعر كي تستطيع النوم

“ليال مسعود” الموظفة في الهلال الاحمر السوري قالت في تعليق على منشور إحدى الصفحات الموالية لنظام الأسد:” شو مشان وين الضرب عالوعر اليوم لسا ماسمعت شي”، مضيفة:”أي وشو الحل انا مابئدر نام غير عصوت ضرب عالوعر مادخلني يلا شعلوا”.

الموظفة في “المنظمة الإنسانية” طلبت “إشعال حي الوعر” بشكل منافٍ لما يفترض أن تطالب به وفق أدبيات و أخلاقيات مهنتها.
و في هذا الصدد قال “أبو محمد”، أحد سكان حي الوعر معلقًا على موقف “مسعود”:”لا أستغرب ذلك.. كل العالم ضدنا في هذا الحي المحاصر.. الأمر لا يقتصر على الهلال الأحمر.. بل يتعداه إلى الكثير الكثير من الجهات التي تتخذ من الإنسانية شعارًا لها”.

و أضاف باستهزاء:”لا بأس أن نضحي بأطفالنا في سبيل نوم العزيزة ليال!، هذا ما تراه الأمم المتحدة قبل أن يراه أي شخص آخر”.

و طالب أبو محمد الذي فقد أحد أبنائه في قصف مدفعي سابق على الحي، الجهات الحقوقية برفع دعوى قضائية أمام محكمة عالمية متخصصة ضد “ليال مسعود”، بصفتها تحرض على القتل والكراهية ضد مدنيين آمنين.

و تعرف منظمة “الهلال الأحمر التابع لقوات الأسد” نفسها بأنّها ” منظمة غير حكومية مستقلة،و تدعي العمل تحت مبادئ سبعة هي:”الإنسانية، عدم التحيز، الحياد، الاستقلال، الخدمة التطوعية، الوحدة والعالمية”.
ولكنها فعليا لا تلتزم باي من هذه المبادئ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.