من هو المهاتما غاندي؟

الأيام السورية؛ داريا الحسين - إسطنبول

احتفلت الهند، أمس الثلاثاء 30-1-2018، في العاصمة، نيودلهي، بالذكرى السنوية الـ70 لرحيل الزعيم الهندي المهاتما غاندي.

موهانداس كرمشاند غاندي (المهاتما غاندي):

الزعيم الروحي للهند أثناء حركة الاستقلال، كان غاندي رائداً لحركة مقاومة الاستبداد بالعصيان المدني الشامل المعروفة “بالساتياغراها”، والتي تأسست بقوة عقب أهمسا التي تعني “اللاعنف الكامل”، وهي التي أدّت لاستقلال الهند وكانت القدوة لكثير من حركات حقوق الحرية والمدنية في العالم.

النشأة:

ولد غاندي في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول/ 1869 في بور بندر بمقاطعة غوجارات الهندية من عائلة محافظة لها باع طويل في العمل السياسي.

المهاتما غاندي وهو صغير – المصدر: ويكيبيديا

تزوّج وهو في الثالثة عشرة من عمره بحسب التقاليد الهندية المحلية ورزق من زواجه هذا بأربعة أولاد.

غاندي وزوجته كاستوربا – المصدر: ويكيبيديا

دراسته:

سافر غاندي إلى بريطانيا عام 1888 لدراسة القانون، وفي عام 1891 عاد منها إلى الهند بعد أن حصل على إجازة جامعية تخوّله ممارسة مهنة المحاماة.

المهاتما غاندي في شبابه – المصدر: Вгору

كفاح غاندي:

-تولّى غاندي قيادة حزب المؤتمر الوطني الهندي عام 1921 قاد خلالها حملات لتخفيف حدة الفقر وزيادة حقوق المرأة وزيادة الاعتماد على الذات في الاقتصاد، وعمل على استقلال الهند من السيطرة البريطانية.

-قرر غاندي في عام 1934 الاستقالة من حزب المؤتمر والتفرغ للمشكلات الاقتصادية التي كان يعاني منها الريف الهندي، وفي عام 1937 شجّع الحزب على المشاركة في الانتخابات معتبراً أنّ دستور عام 1935 يشكّل ضمانة كافية وحداً أدنى من المصداقية والحياد.

-في العام 1940قاد غاندي عصياناً مدنياً ضد بريطانيا بسبب إعلانها أن الهند دولة محاربة لجيوش المحور، واستمر العصيان الذي حاولت السلطات البريطانية قمعه من خلال الاعتقالات والعنف، والتي كان فيها غاندي من ضحاياها حيث مكث في المعتقل إلى عام 1944. ونالت بعدها الهند استقلالها ودخلت في دوامة من العنف والرغبة في الانفصال والتقسيم.

مسيرة الملح:

تحدّى غاندي القوانين البريطانية التي كانت تحصر استخراج الملح بالسلطات البريطانية؛ مما أوقع هذه السلطات في مأزق، وقاد مسيرة شعبية توجّه بها إلى البحر لاستخراج الملح من هناك، وفي عام 1931 أنهى هذا العصيان بعد توصّل الطرفين إلى حلّ وسط ووقّعت “معاهدة دلهي”.

المهاتما غاندي أثناء مسيرة الملح – المصدر: المرسال

حياة غاندي في السجن:

قضى غاندي عدة سنوات في السجن في كلّ من جنوب أفريقيا والهند، و قد نذر غاندي حياته لإيجاد الصواب، وتعلم من أخطائه لهذا السبب، وعمل على الوصول للصواب فاعلاً اختبارات عدة على نفسه من أجل ذلك، وأطلق على سيرته الذاتية (قصة خبراته مع الحقيقة)، وأعلن غاندي أنّ المعركة الأهم هي هزيمة شياطينه، مخاوفه، وهواجسه. ولخّص غاندي أول معتقداته في أنّ الله هو الحقيقة، وبعد ذلك تغيّرت هذه العبارة وأصبحت (الحقيقة هي الله) بمعنى أنّ الحقيقة في فلسفة غاندي هي الله.

المهاتما غاندي في سجن بوما – المصدر: بوابة الشرق الأوسط الجديدة

إنجازات غاندي:

1-تأسيس صحيفة تحت اسم الرأي الهندي، نشر فيها مبدأ اللاعنف.

2-إنشاء حزب مهمته الدفاع عن حقوق العمال الهنود، تحت اسم المؤتمر الهندي للناتال.

3-محاربة جميع القوانين التي تنصّ على حرمان الهنود من التصويت والانتخاب.

4-القضاء على المرسوم الآسيوي الذي كان يفرض على الهنود التسجيل في سجلّات معينة.

5- عدم تحديد هجرة الهنود إلى مناطق جنوب أفريقيا.

6- دعم قانون تثبيت الزواج من غير المسيحيين.

اغتيال غاندي:

في عام 1945 أعلن عن استقلال الهند مع تزايد المخاوف من تقسيمها لدولتين بين المسلمين والهندوس، وهو ما تمّ بالفعل عام 1947 حيث اندلعت الاضطرابات الدينية وسقوط عدد كبير من القتلى، وهو ما اعتبره غاندي كارثة وطنية كبرى؛ فبدأ المطالبة بالوحدة الوطنية بين الهنود والمسلمين، وخاصة احترام حقوق المسلمين؛ وهو ما أثار ضده بعض الفئات الهندوسية المتعصبة، والتي اعتبرته خيانة عظمى فقرروا التخلص منه واغتياله في 30 يناير 1948 والتي توفي على إثرها وهو في 78 من عمره بعد نضال سلمي طويل.

كتاب غاندي باللغة العربية:

صدر عن دار قوافل للطباعة والنشر والتوزيع، الترجمة العربية لكتاب «غاندي شخصيات في السلطة»، وهو من تأليف ديفيد أرنولد وترجمة الشاعرة سلافة الماغوط. ويقع في 342 صفحة من القطع الكبير.

يتناول الكتاب سيرة حياة الزعيم الهندي الكبير المهاتما غاندي، وكل ما في هذه السيرة من محطات نضالية، مسلطاً الضوء على أهم مراحل حياته، ابتداء من دراسته للحقوق في لندن، إذ مكنته هذه الدراسة في الخارج من تعلم القانون الذي سيساعده فيما بعد في الدفاع أمام القضاء عن نفسه وشعبه، كما ساعدته على التعرف على الإمبراطورية البريطانية من الداخل، والتعرف على المجتمع البريطاني من خلال حضوره المكثف للقاءات وندوات الفكر التي كانت تعقد في العاصمة.

غاندي شخصيات في السلطة – المصدر: الشرق الأوسط
مصدر المعرفة الجزيرة الشرق الأوسط
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.