من مسلسل سرقات الحكومة المؤقته والائتلاف وملحقاته بالأرقام.. بقلم: د. محمد مرعي مرعي

 

نستكمل مسلسل السرقات فقد أباح بعض مسؤولي الائتلاف والحكومة المؤقتة بأنهم ارتكبوا خطأ جسيما حين قدّموا تقرير الربع الأول لعام 2014 إلى هيئة الائتلاف الذي وضّح نفقات الحكومة الوهمية ، لأن ذلك التقرير كشف للعلن كافة سرقاتهم المقدرة بثلث ميزانية الحكومة والائتلاف وملحقاته ، وهذا سيحرمهم من نعمة المال والسلطة الموعودين بها منذ 40 عاما في سوريا . وفي هذه الحلقة نعرض السرقات المنفذة من قبل ذلك التجمّع الفاسد كالتالي : 1- وحدة تنسيق الدعم والاغاثة : مشروع برنامج ( لأتعلم ) للعام الدراسي 2014-2015 بمبلغ 17.230.489 سبعة عشر مليون ومئتان وثلاثون الف وأربعمائة وتسع وثمانون دولار كمنحة عينية من خادم الحرمين الشريفين ، إذ ذكرت وحدة تنسيق الدعم والإغاثة أنها وزعتها على : 762 مدرسة منها: 299 في حلب 191 في حماة 229 في ادلب 43 في اللاذقية. وتم الاتصال مع كثير من المدارس في المناطق المحررة في حلب وادلب التي اتحدر منها واللاذقية ونفى الجميع تلقّي أي شيء ، وذكر النشطاء والثوار أنهم شاهدوا حقائب يبيعها تجار مرتبطين بالائتلاف وملحقاته لتجار الجملة في المناطق المحررة وأن تلك المواد تم بيعها من قبل سماسرة تابعين لوحدة التنسيق لتجارالحرب وتقاسموا عائداتها مع مسؤولي الوحدة والحكومة المؤقتة وأعضاء الائتلاف، أي كانت قيمة المسروقات المخصصة لطلاب المدارس في المناطق المحررة (17.230.489 ) دولار . للعلم ، اتصل بي في شهر آب عام 2011 زميل ألماني (س . كريس ) الخبير في شركة (روديكو) العالمية لإدارة البنى التحتية حيث كنا نعمل سوية في إعادة تنظيم مؤسسة مياه الفيجة في دمشق ، وطلب مني التقدم لإدارة المشروع رقم 1 الذي تولته الشركة بتمويل من الاتحاد الاوربي لتأهيل البنى التحتية في المناطق المحررة وتقديم الإغاثة للشعب السوري . وتفاجأت بعد 15 يوما من تواصلي معه قوله لي: أن مديرة المشروع قبل التسمية وحدة تنسيق الدعم ( سهير الاتاسي ) رفضت تولي إدارة ذلك المشروع من قبل أي شخص مختص بعلم الإدارة وخبير وهذا يؤكد أن وحدة تنسيق الدعم انطلقت عن عمد منذ بداياتها بإرادة الفساد وسرقة ما سيقدم للشعب السوري . 2- تمويل مجلس أمناء التجمع الوطني الحر : المؤلف من ( رياض حجاب ، اسعد مصطفى ، رياض نعسان آغا ، اخلاص بدوي ، عبدو حسام الدين ، فاروق طه ، طلال حوشان ) ، بمبلغ 6.700.000 دولار / ستة ملايين وسبعمائة الف دولار منحة من دولة قطر بهدف إعادة بناء الكوادر والخبراء الحكوميين ورعاية المنشقين وتوزيع رواتب عليهم ؟. وفق تصريحات رياض حجاب تم توزيع : 100.000 دولار لمجلس الادارة المحلية باستلام عدنان شغري ، 100.000 دولار لمجلس الأطباء باستلام وجيه جمعة ، 20.000 دولار لمجلس البرلمانيين باستلام ناصر الحريري ومحمد الحلو ، 60.000 دولار لمجلس القضاء باستلام القاضي عامر ؟ والقاضي فخر الدين العريان ، 15.000 دولار لمجلس التفتيش باستلام رياض حجاب كخبير بالتفتيش والرقابة! ،20.000 دولار لمجلس الأكاديميين باستلام شخص اسمه حسن! ، 10.000 دولار لمجلس المرأة باستلام اسمهان الاطرش ،أي محمل المبلغ الموزع 325 ألف دولار فقط . عصفورية : لا يعرف من كان رئيس وزراء سوريا أسماء من استلم منه المبالغ بآلاف الدولارات,وبذلك كانت قيمة المسروقات (6.375.000 دولار . وهكذا، تكون الأموال المسروقة من أموال مساعدات الشعب السوري المهجر التالي : 17.230.489 + 6.375.000 = 23.605.489 مليون دولار أتساءل كغيري من أبناء سوريا : لماذا استشهد 300 الف شهيد ، وأصبح مليون شخص معوقا وجريحا ، واعتقل 200 ألف ثائر ، وشرّد 12 مليون مواطن ، هل كل هذه التضحيات من أجل 200 لص ومرتزق في الائتلاف والحكومة المؤقتة ووحدة تنسيق الدعم وملحقاته الفاسدة ؟ يا لها من إدارة ثورة شعبية : نظيفة ، نزيهة ، شريفة ، صادقة ، مخلصة ، مختصة ، كفوءة !! هل عرفتم لماذا تعثرت ثورة الشعب ؟ مع هكذا لصوص لا يمكن أن تنجح ثورة على الاطلاق مهما قدمت من تضحيات ودماء ومعاناة …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.