من سياسية الإستحمار

بقلم: أحمـد قـاســــم ..
ان تشوي صواريخهم وقذائفهم مدنييّنا وان تحول أطفالنا الى اشلاء وأن تهدم البيوت فوق ساكنيها جراء قصف طيرانهم واستهدافهم للآمنيين كل هذا ليس تشددا ؟؟!!

أن يقوم الروافض اذناب الصهاينة الروافض بذبح ابنائك وحرقهم احياء لاكثر من عشر سنيين على مرآى العالم أن تقتل في كل مكان في العالم فقط لانك مسلم حتى وان كنت مسلم كاثوليكي معتدل اسلام جون ماكين والشيخ كنيدي لابد ان تقتل كل هذا ليس تشدد ولا تكفير ؟؟؟!!

التشـدد هو المفخخات التي تثأر يها لدينك وعرضك ولتسترد حريتك والتشدد هو ان تقاتل لتسترد كرامة أمتك ؟؟!! بالمختصر تفسير مصطلح التشدد والارهاب الحقيقي :

 أن تخالف ارادة اليهودية العالمية ( النظام الدولي ) وان تنتفض على مندوبيهم عليك .. وان ترفض ان ينتهك عرضك وتستباح محرماتك ..

والاعتدال يعني :

أن توافق على ان يدخل الزناة الى مخدعك وان تبتسم وان تسلم ابنك لجلاده وان ترى سكين الصهاينة تدنوا من عنقك وانت تبتسم لانك اذا عبست سيقال عنك متشدد ؟؟!! فهل من مـذكـِر .. أم على قلوبهم  اقفال؟؟ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.