من سطور الجريدة إلى عيد رسمي… تعرّف على عيد الأم

الأيام السورية؛ اعداد: داريا الحسين

يحتفل العالم العربي، في 21 مارس/آذار من كل عام بعيد الأم تكريماً لدورها في تربية الأبناء وتأثيرها على المجتمع، والذي يتواكب مع أعياد الربيع وعيد النيروز ويوم المرأة العالمي في الثامن من مارس/أذار.

ويختلف تاريخ الاحتفال بعيد الأم من دولة إلى أخرى، ففي الولايات المتحدة أقرّ الكونغرس يوم 10 مايو/أيار 1913 يوماً للاحتفال بيوم الأم، فيما انتقلت الفكرة إلى أوروبا وباقي أرجاء العالم.

تعود فكرة الاحتفال بعيد الأم في الدول العربية إلى الصحفي المصري الراحل علي الأمين مؤسس جريدة أخبار اليوم، حيث كتب في مقاله اليومي بتاريخ 6 ديسمبر/كانون الأول 1955:” “لم لا نتفق على يوم من أيام السنة نطلق عليه يوم الأم؛ ونجعله عيداً قومياً في بلادنا وبلاد الشرق”.

وبمجرد قراءة هذه المقالة انهالت خطابات القراء المرحبة بهذه الفكرة، واتفق غالبية القراء آنذاك على تخصيص 21 مارس، وهو بداية فصل الربيع ليكون عيداً للأم، وكتب أمين في عمود آخر: “ما رأيكم أن يكون هذا العيد يوم 21 مارس، إنه اليوم الذي يبدأ به الربيع وتتفتح فيه الزهور وتتفتح فيه القلوب؟”

احتفل المصريون لأول مرة بأمهاتهم عام 1956م، ومن مصر خرجت الفكرة إلى دول الشرق الأوسط الأخرى.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.