من المستشار القادم المحتمل لقيادة ألمانيا بعد ميركل

يتم انتخاب المستشار من قبل البرلمان الألماني. على أرض الواقع يحظى الائتلاف الحكومي الحالي بأغلبية برلمانية تمثل نواب الأحزاب المتحالفة وهي الحزب المسيحي الديمقراطي، والحزب المسيحي الاجتماعي إلى جانب الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

الأيام السورية - كفاح زعتري

بعد ستة عشر عامًا في السلطة، باتت أنغيلا ميركل في المرحلة الأخيرة من حقبتها. في هذا الإطار تنازلت المستشارة بالفعل عن الترشح لمنصب رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي. والذي جرت فيه الانتخابات لاختيار الرئيس القادم للحزب، السبت 16 كانون الثاني/ يناير 2021، وفاز فيها أرمين لاشيت كرئيس جديد للحزب المسيحي الديمقراطي. وهذا ما يجعل منه مرشحا بصفة تلقائية للمستشارية.

وبغض النظر عن فوز لاشيت في الانتخابات الداخلية لرئاسة الحزب، فإن مسألة الترشح لمنصب المستشارية لن تحل قبل الربيع.

 

كيف يتم انتخاب المستشار؟

يتم انتخاب المستشار من قبل البرلمان الألماني/ بوندستاغ. على أرض الواقع يحظى الائتلاف الحكومي الحالي في برلين بأغلبية برلمانية تمثل نواب الأحزاب المتحالفة وهي الحزب المسيحي الديمقراطي وشقيقه البافاري، أي الحزب المسيحي الاجتماعي إلى جانب الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وهناك أسماء كثيرة مطروحة للدخول في التنافس على هذا المنصب، نستعرضهم في التقرير التالي.

 

1/ أنغريت كرامب كارينباور
أنغريت كرامب كارينباور المصدر DW
أنغريت كرامب كارينباور المصدر DW

لو رتبت أنغيلا ميركل شؤون إرثها، لوقع الاختيار على أنغريت كرامب كارينباور، التي تتمتع كأمين عام للحزب المسيحي الديمقراطي بتعاطف كبير، وسبق أن كسبت انتخابات كرئيسة وزراء في ولاية( السارلاند Saarland ). وهي تساند، على غرار ميركل، حلا أوروبيا في موضوع الهجرة. وترى كمؤيدة للاتحاد الأوروبي أن “أوروبا المشتركة في خطر”، بسبب التحركات الأحادية الجانب.

 

 

 

2/ فولفغانغ شويبله
فولفغانغ شويبله المصدر DW

باعتباره أقدم نائب في تاريخ البرلمان الألماني، يتمتع رئيس البرلمان الألماني بسلطة تتجاوز حدود الأحزاب كلها. ورغم أنه يعارض سياسة ميركل في الهجرة، فإن فولفغانغ شويبله ساند المستشارة في خلافها حول اللجوء مع الحزب الاجتماعي المسيحي. وشارك الرجل البالغ من العمر 76 عاما في التفاوض على اتفاقيات الاتحاد الأوروبي، وتم اعتباره بسبب موقفه الصارم تجاه اليونان “كضابط حازم في أوروبا”

 

 

 

3/ ماركوس سودر
ماركوس سودر المصدر دويتشة فيللة

زعيم الحزب البافاري الشقيق، الاتحاد المسيحي الاجتماعي الذي صار أحد الشخصيات المفضلة لدى الألمان بفضل نهجه الحذر تجاه الوباء، يخيم بالفعل على المعسكر المحافظ.

وعلى الرغم من إنكاره ذلك، يحلم سودر بأن يتلقى دعوة من الاتحاد الديموقراطي المسيحي للمبادرة إلى ذلك بعد سلسلة من الانتخابات المحلية في منتصف مارس، ليصبح، ربما، أول مستشار من الاتحاد المسيحي الاجتماعي.

لكن تورستن فاس أستاذ العلوم السياسية في جامعة برلين الحرة يقول إن الرئيس المقبل للاتحاد المسيحي الديموقراطي “لديه بالتأكيد فرص جيدة جدا للترشح لمنصب المستشارية” وهو لا يرى “كيف يمكن للفائز أن يقول: ماركوس سودر، من فضلك تقدم بترشيحك”.

 

4/ أورزولا فون دير لاين
أورزولا فون دير لاين المصدر DW

السيدة البالغة من العمر 59 عاما اعتُبرت لوقت طويل المرشحة الأكثر تأهلا لخلافة ميركل. ومشكلة وزيرة الدفاع تكمن في أنها غير محبوبة داخل حزبها وتحظى بدعم ضعيف. فون دير لاين تريد جيشا أوروبيا له “ثقل أكبر في كفة الميزان”، ودافعت بقوة عن حصول اللاجئين على تكوين داخل الجيش الألماني.

 

 

 

5/ يوليا كلوكنر
يوليا كلوكنر المصدر رويترز

وزيرة الزراعة وحماية المستهلك تحسن إلى حد الآن التموقع بين معسكري أنصار ميركل ومعارضيها. وهذه استراتيجية قد تدفع المرأة البالغة من العمر 45 عاما إلى مقر المستشارية. إلا أن هذا المشروع لم ينجح أثناء الانتخابات لشغل رئاسة وزراء ولاية راينلاند بفالتس، فقد تأرجحت كلوكنر بين الإشادة والانتقاد لمسألة اللجوء وخسرت.

 

 

 

6/ ينس شبان
ينس شبان المصدر رويترز

وزير الصحة تحفَظ مؤخرا في توجيه الانتقاد للمستشارة. وبالرغم من ذلك فهو يُعتبر معارضا لميركل ويقف من أجل التجديد المحافظ للحزب. ويعتزم الرجل البالغ من العمر 38 عاما تقنين أعداد اللاجئين ويطالب بحظر النقاب. ويرفض شبان الجنسية المزدوجة، فضلا عن وجود دولة مركزية أوروبية ووزير مالية أوروبي.

 

 

 

7/ دانييل غونتر
دانييل غونتر المصدر DW

رئيس وزراء ولاية شليزفيغ هولشتاين يتزعم في أقصى شمال البلاد تحالفا لم يحصل في برلين، ويُعتبر بالرغم من ذلك تكتلا مستقبليا: تحالف حزبي بين المسيحيين والليبراليين والخضر. والرجل البالغ من العمر 45 عاما كان الداعم الأبرز للمستشارة في الخلاف بين الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الاجتماعي المسيحي، ويريد فتح أبواب سوق العمل الألمانية أمام طالبي اللجوء المرفوضين على أساس قانون هجرة جديد.

 

 

8/  بيتر ألتماير
بيتر ألتماير المصدر DW

يُعتبر وزير الاقتصاد والطاقة اليد اليمنى لميركل ورجل جميع المهام. وأفضل مثال على ذلك: في ذروة أزمة اللجوء أقالت ميركل وزير الداخلية دي ميزيير وعينت ألتماير منسقا لسياسة اللجوء. وفي النزاع التجاري مع الولايات المتحدة الأمريكية يريد الرجل البالغ من العمر 60 عاما أوروبا أقوى وترامب ضعيفا ويقول إن “مجتمع القيم أقوى من السياسيين الأفراد”.

 

 

9/ أرمين لاشيت
أرمين لاشيت المصدر DW

والذي فاز اليوم السبت 16 كانون الثاني/ يناير 2021، كرئيس جديد للحزب المسيحي الديمقراطي. وهذا ما يجعل منه مرشحا بصفة تلقائية للمستشارية.

ويعتبر أرمين لاشيت، قبل انتخابه، رئيس وزراء لأكبر ولاية من حيث عدد السكان (شمال الراين ويستفاليا)، رغم أن اسم الرجل البالغ من العمر 57 عاما نادرا ما يرد عند التكهنات حول من يخلف ميركل. لكن هذا لا يعني شيئا، فلاشيت فاز قبل سنة بصفة مفاجئة مع الحزب المسيحي الديمقراطي بالانتخابات البرلمانية المحلية. وفي سياسة اللجوء هو يدافع دوما عن نهج ميركل.

مصدر د ب أ دوتش فيلله صحيفة بيلد الألمانية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.