من إيران _ علي اكبر ناطق نوري: الدفاع عن سوريا هو دفاع عن النفس وعن مصالح ايران

انتقد عضو شورى مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني ” التيار المسيحي المتصهين ” .. و ادعى ان الدفاع عن سوريا هو دفاع عن إيران.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان ناطق نوري قال أمس خلال كلمه له في مدينة “جالوس” حول ضرورة “الانتباه الى المؤامرات التي يحيكها الأعداء لثني الشعب الإيراني والنظام الإسلامي في إيران عن الدفاع عن الشعوب المستهدفه من قبل الجماعات التكفيرية والارهابية المدعومه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني على حد تعبيره ”، ان الصهيونية وبدعم من الأمريكيين وغير الأمريكيين والتيار المسيحي المتصهين الذي هو امتزاج بين المسيحية واليهودية يسعون الى التعريف عن انفسهم بانهم العرق الافضل بغية الهيمنة على العالم.

وحول نظرة إيران البعيدة من وراء مواجهتها “المشروع التكفيري والإرهابي في سوريا ولبنان ومناطق اخرى من العالم”، ادعى ناطق نوري “إذا ما صمتنا تجاه ما تعرضت له سوريا وتم احتلالها فان الطريق لفتحت لوصول الارهاب الى خلف حدود إيران” واضاف: “نحن نعتقد ان خطنا الأمامي هي الأراضي الفلسطينية” لمواجهة العدو.

وزعم ناطق نوري “ان لبنان وسوريا تعتبران الساتر الثاني والثالث لإيران” في مواجهة مشاريع الارهابيين وادعى أن حكمة ودراية القائد جعلتنا نقف وقفة شجاعة لالحاق الهزيمة بالإرهاب حسب تعبير نوري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.