منظمة الصحة العالمية: علاج كورونا ببلازما الدم “غير فعّال”

على الرغم من أن البلازما مستخدمة حاليا في علاج مصابين بكوفيد-19 في الولايات المتحدة ودول أخرى، فإنه لا يزال الجدل قائما بين الخبراء حول مدى فاعلية هذا العلاج، وقد حذّر بعضهم من آثار جانبية له.

قسم الأخبار

أعلنت منظمة الصحة العالمية مساء الإثنين 24 آب/أغسطس 2020، أن علاج مصابي كورونا بـ«بلازما الدم» غير فعّال. وشدّدت المنظمة على ضرورة تقييم الآثار الجانبية لهذا العلاج.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن «استخدام بلازما المتعافين لعلاج المصابين بـ«كوفيد-19» اختراق تاريخي، سينقذ عددا كبيرا من الأرواح».

بدورها أكدت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA على أنه لا يوجد، حتى الآن، دليل رسمي، على أن استخدام البلازما ذو فائدة.

يذكر أن ترامب أوضح، خلال مؤتمر صحافي، أنه تمّ جمع عدد من عيّنات بلازما متعافين لعلاج مصابين بكورونا، مشيرًا إلى أن السلطات الأميركية قدّمت مؤخّرًا 270 مليون دولار للصليب الأحمر الأمريكي وبنوك الدم في أمريكا؛ لجمع ما يصل إلى ثلاث مئة وستين ألف وحدة من البلازما، لاستخدامها.

ويعتقد أن البلازما (مصل الدم) يحتوي على أجسام مضادة قوية يمكن أن تساعد المصابين بكوفيد-19 في محاربة الفيروس بوتيرة أسرع، كما يمكن أن تسهم في الحد من التداعيات الخطرة للإصابة بالوباء.

وعلى الرغم من أن البلازما مستخدمة حاليا في علاج مصابين بكوفيد-19 في الولايات المتحدة ودول أخرى، لكنه لا يزال الجدل قائمًا بين الخبراء حول مدى فاعليته، وقد حذّر بعضهم من آثار جانبيّة له.

مصدر رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.