منحة مالية تُصرف للسوريين لمرة واحدة في مرسوم رئاسي

وفقا لنشرة أسعار صرف العملات لمصرف سوريا المركزي فإن المنحة (50 ألف ليرة سورية) تعادل نحو 40 دولارا، في حين أنها لا تعادل أكثر من 25 دولار أمريكي حسب سعر الصرف الرائج في السوق المحلية.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

يسعى النظام في سوريا، وبطرق لا ترقى إلى مستوى الحالة المزرية التي يعيشها السوريون، لتقديم بعض الحلول المالية، في محاولة منه للتعامل مع الأزمة الاقتصادية الخانقة التي باتت تحيط بالمواطن السوري، بدءاً من لقمة الخبز وصولاً إلى أصغر متطلب من متطلبات حياة الإنسان.

مرسوم بمنحة مالية لمرة واحدة

في هذا الإطار أصدر رئيس النظام بشار الأسد، الأربعاء 21 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، مرسوما تشريعيا يقضي بصرف منحة لمرة واحدة بمبلغ مقطوع قدره 50 ألف ليرة سورية، معفاة من ضريبة دخل الرواتب والأجور وأية اقتطاعات أخرى.

من يستفيد من المنحة

بحسب ما نقلت صفحة الرئاسة السورية الرسمية بالفيسبوك، أن المنحة ستصرف لكل من العاملين المدنيين والعسكريين في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة وشركات ومنشآت القطاع العام والبلديات ووحدات الإدارة المحلية والعمل الشعبي والشركات والمنشآت المصادرة والمدارس الخاصة المستولى عليها استيلاء نهائيا وما في حكمها وسائر جهات القطاع العام.

كما ستصرف أيضاً للعاملين في جهات القطاع المشترك التي لا تقل مساهمة الدولة عن 75% من رأسمالها، والمجندين في الجيش والقوات المسلحة، والعاملين المحليين من العرب السوريين في البعثات السورية الخارجية.

وحسب صفحة الرئاسة السورية، ستشمل المنحة العاملين المشاهرين والمياومين والدائمين والمؤقتين، سواء أكانوا وكلاء أم عرضيين أم موسميين أم متقاعدين أم بعقود استخدام أم معينين بجداول تنقيط أو بالفاتورة أو بموجب صكوك إدارية، وكذلك العاملين على أساس الدوام الجزئي أو على أساس الإنتاج أو الأجر الثابت والمتحول.

أصحاب المعاشات التقاعدية

كما قضى المرسوم «بصرف منحة لمرة واحدة بمبلغ مقطوع وقدره 40 ألف ليرة سورية، معفاة من ضريبة دخل الرواتب والأجور وأية اقتطاعات أخرى، لأصحاب المعاشات التقاعدية من العسكريين والمدنيين المشمولين بأي من قوانين وأنظمة التقاعد والتأمين والمعاشات والتأمينات الاجتماعية النافذة.

ويستفيد من المنحة المذكورة أسر أصحاب المعاشات وتوزع على المستحقين وفق الأنصبة المحددة في القوانين والأنظمة الخاضعين لها».

تصريح وزر المالية

وفي تصريح لوكالة “سانا” أكد وزير المالية الدكتور كنان ياغي أنه سيتم صرف المنحة وفق المرسوم التشريعي رقم (25) اعتباراً من تاريخ صدوره، حيث تم التوجيه بصرف المنحة غدا لكل العاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين.

وأشار ياغي إلى أن وزارة المالية أمنت كل الموارد اللازمة لصرف المنحة وتم التوجيه للمصارف بعدم تحميل المواطنين أي رسم حتى لقاء تحويل المنحة إلى حساباتهم المصرفية.

وقال إن مرسوم المنحة يشمل أوسع شريحة ممكنة من العاملين مهما كانت النسبة حيث أدخلنا بالمنحة العاملين القائمين على رأس عملهم أو المتقاعدين وحتى العاملين بجداول التنقيط أو الفاتورة أو البونات والعاملين بسقوف ادارية بشركات إنشاءات أو العاملين حسب الموسم بدوام جزئي أو المتعاقدين حتى لو لمدة 3 أشهر إضافة إلى العسكريين ممن يخدمون خدمة إلزامية.

ووفقا لنشرة أسعار صرف العملات لمصرف سوريا المركزي فإن المنحة (50 ألف ليرة سورية) تعادل نحو 40 دولارا، في حين أنها لا تعادل أكثر من 25 دولار أمريكي حسب سعر الصرف الرائج في السوق المحلية.

مصدر صفحة الرئاسة السورية الرسمية الفيسبوك وكالة سانا
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.