مناطق نفوذ قوات التحالف والقوات الأمريكية في سوريا

بحسب تقارير إعلامية، فإن للولايات المتحدة حضورا عسكريا متنوعا في سوريا يتفاوت بين قواعد ذات طبيعة ارتكازية وبين نقاط عسكرية متقدمة لدعم المعارك والمواجهات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية ومساندة قوات سوريا الديمقراطية.

قسم الأخبار

تتمتّع الولايات المتّحدة بحضور عسكري قوي في شمال سوريا؛ حيث تقود التحالف الدولي ضد الإرهاب، وتسيطر بشكل كامل على المجال الجوي في منطقة شرق الفرات التي تعتبر منطقة عمليات لها، لكن القوة العسكرية الأكبر في سوريا فهي من نصيب روسيا حليف النظام السوري.

وتنتشر القواعد العسكرية الأمريكية في محافظات الحسكة، الرقّة، دير الزور وريف دمشق، في حين تتوزّع نقاط التواجد بين محافظتي دير الزور والحسكة.

ووفق خريطة النفوذ العسكري الأمريكي التي أصدرها مركز جسور للدراسات في 24 فبراير/ شباط 2020، هناك 25 قاعدة ونقطة عسكرية أمريكية في سوريا، منها 22 قاعدة عسكرية، و3 نقاط تواجد.

مواقع التحالف الدولي

يمتلك التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتّحدة الأمريكية 33 موقعاً عسكرياً بين قاعدة ونقطة تواجد، توزعت على 4 محافظات وهي: 19 في الحسكة، و10 في دير الزور، و2 في الرقة، و2 في ريف دمشق.

القاعدة البريطانية

تعد قاعدة التنف القاعدة العسكرية الوحيدة التي أنشأتها بريطانيا في سوريا، وتقع في محيط معبر التنف الحدودي مع الأردن والعراق بصحراء الحماد جنوب شرقي محافظة حمص السورية على بعد 240 كلم من مدينة تدمر، وغير بعيدة عن الحدود مع الأردن.

القواعد الأميركية

رغم إعلان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2020 رغبته في سحب الجنود الأمريكيين من سوريا، إلا أن الوجود العسكري الأمريكي مازال مستمرا، فقبل عملية “نبع السلام”التركية، في 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، كانت القوات البرية الأمريكية منتشرة في 22 نقطة داخل سوريا تستخدمها كقواعد ونقاط عسكرية تضم نحو ألفي عسكري، وخلال العملية، انسحبت من 16 قاعدة ونقطة عسكرية، فقد انسحبت من قواعد ونقاط تل البيدر وصوامع صباح الخير والوزير في الحسكة، والطبقة وحاوي الهوا، وجزرا، ومعمل السكر وعين عيسى في الرقة، وخراب العشق والجلبية والسبت، ومشتى نور وصرين في عين العرب، إضافة إلى السعيدية والدادات، والصوامع في منبج، كما أخلت القوات الأمريكية 4 نقاط مراقبة على الحدود مع تركيا.

وبعد توقف “نبع السلام” عاد الجيش الأمريكي إلى كافة قواعده في الحسكة، وقاعدة صرين جنوبي عين العرب، وقاعدة جزرا في الرقة، وأرسلت عددا قليلا من الجنود من أجل حماية قاعدة معمل السكر، في وقت لم تعد فيه إلى منبج أبدًا.

آليات عسكرية أمريكية في سوريا(فرانس 24)

القواعد الأمريكية الحالية

بحسب تقارير إعلامية، فإن للولايات المتحدة حضورا عسكريا متنوعا في سوريا يتفاوت بين قواعد ذات طبيعة ارتكازية وبين نقاط عسكرية متقدمة لدعم المعارك والمواجهات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية ومساندة قوات سوريا الديمقراطية، وأهم هذه القواعد الأميركية بسوريا:

1- قاعدة رميلان وتقع في مطار رميلان شرق مدينة القامشلي الحدودية مع العراق، أنشئت في أكتوبر/تشرين الأول 2015، وهي من أولى القواعد العسكرية الأميركية في سوريا التي تدخل الاستعمال حيث تستقبل القاعدة الطائرات الأميركية، وتؤوي جنودا وخبراء أميركيين.

2- قاعدة المبروكة غرب مدينة القامشلي.

3- قاعدة خراب عشق غرب مدينة عين عيسى.

4- قاعدة عين عيسى وتعد كبرى قواعد الجيش الأميركي مساحة، وتقع شمالي سوريا، وتشير المعطيات إلى أن ما يزيد على مئة جندي أميركي دخلوا المدينة.

5- قاعدة عين عرب في ريف حلب الشمالي، والتي يوجد فيها أكثر من ثلاثمئة جندي أميركي، بينهم خبراء يشرفون على جزء من عمليات التحالف، وتشغل هذه القاعدة حيزا جغرافيا يقدر بـ35 هكتارا.

6- قاعدة تل بيدر شمال محافظة الحسكة والقامشلي، وهي بلدة حدودية.

7- قاعدة تل أبيض على الحدود السورية التركية، وينتشر في هذه القاعدة حوالي مئتي جندي أميركي، كما رفع العلم الأميركي فوق عدد من المباني الحكومية هناك.

تجمع لقوات أمريكية في سوريا(موقع الوقت)
مصدر مركز عمران للدراسات، مركز جسور للدراسات المرصد السوري لحقوق الإنسان وكالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.