مليون إصابة بالفيروس في يوم واحد وأوروبا تقرع ناقوس الخطر

وقد دافع وزير الصحة الألماني ينس شبان مجددا عن السياسة التي تنتهجها حكومته في التطعيم. ودعا شبان البرلمان الألماني (بوندستاغ) إلى دعم مشاركة المواطنين على نطاق واسع في التطعيم، وكتب في خطاب موجه لكل نواب البرلمان إن الأمر يتعلق “بأكبر حملة تطعيم” في تاريخ ألمانيا، مضيفا أن “البداية كانت ناجحة”.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

تزامنا مع ارتفاع عدد المصابين بأكثر من مليون حالة جديدة خلال 24 ساعة، بدأ الاتحاد الأوروبي أمس عملية الموافقة على ثالث لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، غداة تحذير خبراء منظمة الصحة العالمية من أن حملة التطعيم قد لا تكون كافية لتحقيق المناعة الجماعية أو ما يعرف بـ”مناعة القطيع” ضد الفيروس هذا العام.

بطء في عمليات التطعيم في أوروبا

فيما تتعرض لانتقادات حادة لبطء عملية الموافقة وتوزيع اللقاحات في وقت تجاوزت حصيلة الوباء الـ 620 ألف وفاة عبر القارة، وعدت دول الاتحاد البالغ عددها 27، «بتسريع الجدول الزمني» بعدما أكدت أن شركة أسترازينيكا قدمت طلبا للحصول على ترخيص للقاح الذي طورته مع جامعة أكسفورد. لكن وكالة الأدوية الأوروبية أعلنت أن القرار لن يصدر قبل 29 يناير، رغم بدء استخدام اللقاح في بلدان من بينها بريطانيا.

ورحبت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين بتقديم طلب ترخيص لقاح أسترازينيكا – أكسفورد ووصفته بأنه “خبر جيد”. وكتبت في تغريدة على تويتر “ما أن يتلقى اللقاح ردا علميا إيجابيا، سنعمل بأسرع ما يمكن للسماح باستخدامه في أوروبا”.

استمرار الإغلاق

ووسط توقعات باستمرار الإغلاق العام حتى أبريل المقبل، بدأت ألمانيا أمس، عمليات التطعيم بلقاح شركة “موديرنا “الأميركية. وأعلن متحدث باسم الجيش الألماني أنه جرى نقل جرعات اللقاح من ثكنة “أرتلاند” العسكرية في مدينة كفاكنبروك بولاية سكسونيا السفلى إلى ولايات أخرى.

وقد دافع وزير الصحة الألماني ينس شبان مجددا عن السياسة التي تنتهجها حكومته في التطعيم. ودعا شبان البرلمان الألماني (بوندستاغ) إلى دعم مشاركة المواطنين على نطاق واسع في التطعيم، وكتب في خطاب موجه لكل نواب البرلمان إن الأمر يتعلق “بأكبر حملة تطعيم” في تاريخ ألمانيا، مضيفا أن “البداية كانت ناجحة”.

ماليزيا تعلن حالة الطوارئ

وفي آسيا، أعلنت ماليزيا أمس حالة الطوارئ وسط تزايد المخاوف من اقتراب منظومتها الصحية من بلوغ قدرتها، فيما فرضت الصين واليابان تدابير للحد من بؤر محلية. وعزلت الصين مدينة يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة، لتنضم إلى منطقة أكبر فرضت عليها تدابير إغلاق قرب بكين، قبيل وصول خبراء منظمة الصحة العالمية إلى مدينة ووهان (وسط) للتحقيق في منشأ الفيروس غدا.

وفد الصحة العالمية في الصين

وأعلنت بكين أن الخبراء يتعين عليهم الخضوع للحجر الصحي قبل الشروع في تحقيقهم في منشأ وباء كوفيد-19.

وتعتبر زيارة الخبراء الـ 10 في غاية الحساسية لبكين الحريصة على عدم تحمل أي مسؤولية عن انتشار الوباء. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان: “بحسب البرنامج المقرر حتى الساعة، سوف يسافرون بالطائرة من سنغافورة إلى ووهان في 14 يناير”. وتفرض الصين على القادمين من الخارج الخضوع للحجر الصحي لمدة أسبوعين في فندق. لذلك يجب تطبيق هذه القاعدة على خبراء منظمة الصحة العالمية، وإن لم يتم تأكيد ذلك رسميا.

مصدر (د،ب،أ)، (أ.ف.ب) رويترز منظمة الصحة العالمية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.