مقتل شخصين في إدلب بانفجار أسطوانة الغاز

الفوضى والتسيب أثناء تعبئة أسطوانات الغاز والأعطال الكثيرة للتوصيلات وإهمالها من أهم الأسباب المؤدية لاشتعال الحرائق.

90
الأيام السورية؛ علياء الأمل

انفجرت أسطوانة للغاز في إحدى محلات مدينة إدلب الواقعة شمال غربي سوريا وتحديدا في شارع الجلاء، أدى الانفجار إلى مقتل شخصين وإصابة ثلاثة مدنيين آخرين ومن بينهم طفل، إضافة إلى اشتعال الحريق في المحل، حسب تصريح “الدفاع المدني السوري” عبر صفحته في فيس بوك يوم الأحد٣١ مايو/أيار.

عن ذلك يتحدث لنا أبو محمد العارف من سكان شارع الجلاء أن الفوضى والتسيب في أثناء تعبئة أسطوانات الغاز والأعطال الكثيرة للتوصيلات وإهمالها من أهم الأسباب المؤدية لاشتعال الحرائق.

علما أن عائلة كاملة مؤلفة من أربعة أطفال مع أبيهم وأمهم أصيبوا بحروق خطرة جراء انفجار أسطوانة الغاز بمنزلهم الكائن بالقرب من دارة عزة يوم ٢١ من أيار الماضي، وتم نقلهم إلى تركيا عبر معبر باب الهوى جراء صعوبة حالتهم الصحية.

تشهد مناطق شمال غربي سوريا، أوضاعا وظروفا معيشية قاسية تجعلهم يلجؤون إلى الوقود البديل بسبب فقرهم الشديد، وخاصة في المخيمات مما أدى إلى احتراق ٢٥ خيمة في مخيم الصدفة شمالي إدلب في شهر أيار أيضا، وساعد على انتشار الحريق بشكل متسارع ارتفاع درجات الحرارة في الآونة الأخيرة.

مصدر الدفاع المدني السوري
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.