مقتل (أبو محمد العدناني) المتحدث باسم (داعش) في حلب

نعى تنظيم “داعش” يوم الثلاثاء (30 آب/أغسطس) المتحدث باسم التنظيم “أبو محمد العدناني”، والذي قتل على جبهات حلب.

وأفادت وكالة أعماق المقربة من تنظيم “داعش”، في بيان نشرته اليوم على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بمقتل “أبو محمد العدناني” المتحدث باسم تنظيم “داعش”، أثناء تفقده لصد الحملات العسكرية على حلب.

بيان-2-3-768x256

 

كما نعى المكتب الإعلامي لولاية حلب التابع للتنظيم، “العدناني” في بيان نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، فقال فيه: “ترجل الفارس الهمام أبو محمد العدناني الشامي”، “تقبل الله الشيخ الحسيني القرشي وأسكنه فسيح الجنان”،

بيان-1-3-638x1024

وبحسب “الموسوعة الحرة” فإن “أبو محمد العدناني” هو “طه صبحي فلاحة”، ولد عام 1977 في بلدة بنش قرب مدينة سراقب في محافظة إدلب، سكن في قضاء حديثة في محافظة الأنبار في غرب العراق، اعتُقِل في 31 مايو 2005 في محافظة الأنبار العراقية على يد قوات التحالف الدولي في العراق، واستخدم حينها اسماً مزوراً وهو “ياسر خلف حسين نزال الراوي” وقد أفرج عنه لاحقاً لعدم معرفتهم أهميته.

وأعلن العدناني “الخلافة” في 2014 ومبايعته لأبو بكر البغدادي عندما ظهر في تسجيل مصور على الشريط الحدودي بين سوريا والعراق يدعي كسر صنم سايكس بيكو، وتوحيد المسلمين.

ويعدّ العدناني ثاني أبرز قيادي يخسره تنظيم “داعش”، بعد مقتل القائد العسكري لقواته المدعو “عمر الشيشاني”، وذلك أثناء قتاله في العراق ضد القوات العراقية وميليشيا الحشد الشعبي، يوم الأربعاء (13 تموز/يوليو) الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.