جولة مع الصحافة العربية

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحف العربية الصادرة اليوم

اعداد:نهى شعبان

 

  • المجلس العسكري السوداني يحاول فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم

  • تغيير الوجوه ضرورة للتوجه إلى تحديد آليات التغيير

  • لماذا نخشى على النائبة الأمريكية” الهان عمر”؟

  • إطلاق برنامج “مفاهيم الشفافية”

  • المجلس العسكري السوداني يحاول فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم

ذكرت صحيفة  العربي الجديد في افتتاحيتها الصادرة اليوم تطورات الأوضاع الساخنة في السودان الذي بات على مفترق طرق وتواصل الاحتجاجات  المطالبة بحكومة مدنية، أمام  مقر وزارة الدفاع في العاصمة الخرطوم.

وقالت الصحيفة إن الحراك الثوري في السودان يدخل مرحلة جديدة صعبة، و اصطدم بتطورين جديدين رغم الإطاحة بالرئيس” البشير” ورئيس المجلس العسكري الانتقالي “عوض بن عوف” بعد يوم واحد من توليه رئاسة المجلس وتولي الفريق “عبد الفتاح برهان” رئاسة المجلس عوضا عنه  والذي يشير حسب رأي بعض الكتاب إلى التأييد الأمريكي للفريق برهان.

وذكر “تجمّع المهنيين السودانيين” المعارض، اليوم الإثنين، أنّ هناك محاولة مستمرة من قبل القوات الحكومية  لفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش السوداني في العاصمة الخرطوم، ما أثار ردود فعل غاضبة وسط المعتصمين حيث عادت بعض الهتافات القديمة، مثل: “الجيش جيش السودان… الجيش ما جيش الكيزان”،”حرية سلام وعدالة”و”الثورة خيار الشعب”.

ودعا التجمع المتظاهرين التوجه إلى ساحات الاعتصام “لحماية الثورة”.

في السياق نفسه بدأت أمس الأحد  جلسة مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لبحث الأوضاع في السودان على مستوى المندوبين الدائمين في المجلس والتي يستمع خلالها إلى الإحاطة  بالتطورات التي شهدتها البلاد مؤخرا عقب عزل الرئيس عمر البشير.

وقدمت الوزيرة المفوضة بالبعثة السودانية أميمة الشريف بيان السودان للمجلس لاطلاع الأعضاء بمجريات الأوضاع في البلاد. ويعد مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي إحدى أهم أذرع الإتحاد ومكلفا بحفظ السلام والاستقرار بالقارة السمراء.

  • لماذا نخشى على النائبة الامريكية” الهان عمر”؟

في افتتاحيتها الصادرة اليوم أبدت صحيفة “رأي اليوم” الصادرة من لندن، مخاوفها على حياة النائبة الأمريكية الديموقراطية” إلهان عمر”، من حملات التحريض التي يشنها  الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” ضدها، وكيف باتت التّهديد الأكبر الذي يتصدّى بشجاعةٍ وجُرأةٍ للهيمنة الإسرائيليّة على أمريكا.

وعبرت الصحيفة في رأيها؛ إنها لا تستغرِب تحريض ترامب هذا وهو الذي نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة، ودعم تهويد هضبة الجولان أيضًا، ويستعد للاعتِراف بضم نِتنياهو للضفّة الغربيّة، وجاهر، ويُجاهر، بعدائه للمُسلمين، لا نستغرِب أن يستهدِف هذه النّائبة السّمراء الجميلة التي صعّدت من القاع إلى القمّة بكفاءةٍ عالية، وعبر صناديق الاقتِراع.

إلهان عمر”ليست مُعادية للسامية، عندما تنتقد المجازر الإسرائيليّة في الأراضي المحتلة، وإنّما أولئك الذين يتستّرون على هذهِ المجازر، ويُدافعون عنها، وأوّلهم الرئيس ترامب، “فالسامية” التي تشملها أيضًا عرقًا مُحترمًا يُؤمن بالعدالة وحُقوق الإنسان والمُساواة والوقوف في وجه الظّلم بأشكاله كافّة.

وختمت الصحيفة رأيها  بتوجيه تحذير لترامب وكُل العُنصريين الذين يقِفون في خندقه من إلحاق أيّ أذى بهذه الأيقونة الإنسانيّة الشجاعة، لأنّ النّتائج التي ستترتّب على ذلك ستكون بداية حرب دموية تفكك أمريكا ووحدتها،وتزعزع استقرارها.

وانتقدت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في وقت سابق الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لنشره تغريدة مصحوبة بلقطات لهجمات 11 أيلول 2001 ومقطع مصور للنائبة الديموقراطية إلهان عمر  من كلمة  أدلت بها  الشهر الماضي وصفت فيها الهجوم الإرهابي  يوحي بأنها تستهين بتلك الهجمات  وصدَر ترامب التغريدة بعبارة «لن ننسى أبدا».

وفي كلمتها أمام جماعة إسلامية للحقوق المدنية قالت “إلهان” إن المسلمين «يعيشون كمواطنين من الدرجة الثانية، ويفترض أن كل مسلم في هذا البلد قد سئم من ذلك». و قال منتقدو الرئيس إنه اقتطع كلمات النائب من سياقها لتأجيج المشاعر المناهضة للمسلمين. وقالت إلهان في تغريدة على تويتر «لا يمكن لأي شخص، بصرف النظر عن مدى فساده وحماقته وخبثه، أن يهدد حبي الراسخ لأمريكا

  • تغيير الوجوه ضرورة… للتوجه إلى تحديد آليات التغيير

صحيفة الشعب الجزائرية نشرت في افتتاحيتها  تقريرا تساءلت فيه: هل يمكن تنظيم انتخابات في غضون 3 أشهر، في وقت تعيش فيه الطبقة السياسية حالة غير مسبوقة من اللاستقرار، بسبب الانشقاق في بيتها الداخلي من جهة ورفضها من قبل الحراك الشعبي من جهة أخرى؟
 أمر ممكن وفق ما أكده الباحث الجامعي د.”محمد طايبي”  في سياق حديثه عن الحراك، بأن تغيير الوجوه بات ضروريا للمرور إلى مرحلة وضع الآليات ممثلة في لجنة تنظيم الانتخابات، وخطاب سياسي توافقي.
وأضاف “طايبي”إنّ الأحزاب تحولت إلى دكاكين لتسيير المصالح الخاصة، وتريد ان تغتنم الفرصة وتطرح نفسها كقائدة للحراك
وشدد طايبي” إنّ هذا الأمر لن يتحقق لأن هذا الحراك هو للمجتمع والطبقة الوسطى التي سحقت طول الفترة الماضية.
وردا على استفسار يخص اللجوء إلى الحل الدستوري وإصرار الشعب على رحيل الوجوه السابقة.
وأوضح “طايبي” إنّ الحل الدستوري يمكن تطبيقه كانتقال في إشارة إلى المادة 102،وأنّ تغيير الوجوه بات أكثر من ضروري بعد الرفض المليوني له في ثامن جمعة من المسيرات العارمة.
  • إطلاق برنامج “مفاهيم الشفافية”

أطلقت  وزارة الثقافة والشباب  الأردنية البرنامج التدريبي الإلكتروني بعنوان: «مفاهيم الشفافية”
واستهل حفل الإطلاق وزير الثقافة  د. أبو رمان موضحا؛ إنّ مفهوم الشفافية يجب أن يعمم على كافة أطياف الشعب الأردني، حيث إن الشائعة المسيئة يمكن بسهولة أن تصل إلى مئات الأشخاص في غضون دقائق على الرغم من احتمالية عدم مصداقيتها بينما تجد بصعوبة نشر المعلومة الإيجابية بين بضع أشخاص على الرغم من مصداقيتها لذلك كلما تعزز مفهوم الشفافية زادت النزاهة في أخذ المعلومة ونقلها.

من جهتها تحدثت الدكتورة سيناريا جبار، رئيس مجلس إدارة آفاق المعرفة عن المبادرة وأهمية الشراكة ما بين مؤسسات الدولة من حكومية ومجتمع مدني وقطاع خاص والإعلام والشباب وغيرها، مشيرة إلى أن مركز الشفافية الأردني قد وقع مذكرة تفاهم مع آفاق المعرفة لتسخير أدوات التكنولوجيا في تعزيز الشفافية وإرساء منظومة النزاهة الوطنية

 

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.