مظاهرات غاضبة في ريف حمص الشمالي لمحاسبة المفسدين

بعد التسريبات الفاضحة لأحد قادة حركة أحرار الشام الإسلامية في حمص هل يتمكن الشارع الحمصي من التخلص من المؤامرات التي تحاك ضدّه من الخارج.

الأيام السورية| جلال الحمصي

خرجت عدّة مظاهرات شعبية اليوم الجمعة الثامن عشر من شهر أغسطس/ آب الجاري في مدن وبلدات ريف حمص الشمالي بعد التسريبات التي ما زالت تتدفق خلال الـ72 ساعة الماضية للمدعو “فراس غالي” أحد قياديي حركة أحرار الشام الإسلامية و عضو المحكمة الشرعية العليا في حمص.

مدينة تلبيسة وبلدة الغنطو وقرية الدار الكبيرة و المكرمية والزعفرانة وحدوا مطالبهم بضرورة محاسبة “الخائن فراس غالي” بحسب تعبيرهم، و ضرورة إحالته مع كلّ المتورطين في التسريبات للمحاكم الشرعية و العمل على إخراجهم من الريف الحمصي، وجاء في العبارات التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ” من باع بالرخيص لا يؤتمن على قرار المنطقة، و أصحاب الديار هم أصحاب القرار، بالإضافة إلى أنّ خيانة الغالي ومن معه وفّرت على قوات الأسد شن المعارك في الريف”.

إطار: هدف المظاهرات توحيد الكلمة والصف في ريف حمص ومحاسبة المفسدين

وقال الناشط الإعلامي “طلال أبو الوليد” للأيام السورية: إنّ أهداف المظاهرة واضحة وهي بعيدة كل البعد عن المناطقية و الفصائلية، وذلك من خلال الهتافات التي حثّت العسكريين على ضرورة رصّ الصفوف مع المكاتب المدنية والثورية لإفشال ما جاء في التسريبات الصوتية لفراس غالي المتمثلة بمحاولة نقل ملف اتفاق القاهرة من الداخل السورية إلى تركيا لتكون ورقة ضغط على الأهالي بالإضافة لحصولهم على الشرعية في الحديث خلال المحافل الدولية وتحديد مصير المنطقة.

في ذات السياق أعرب جيش التوحيد سريعاً عن موقفه، حيث تبنى آراء المدنيين، و تعهّد بالوقوف في وجه تلك التسريبات كونه الضامن على الأرض بحسب اتفاق القاهرة الذي وّقع مع الجانب الروسي في الحادي والثلاثين من شهر يوليو الماضي.

و بحسب معلومات حصلت عليها الأيام السورية من مصادر مقربة لقيادة جيش التوحيد فإنّه من المتوقع إصدار بيانٍ رسمي خلال الساعات القليلة القادمة يوضح موقف القوى العسكرية في المنطقة وعلى رأسهم جيش التوحيد حيال ملف المفاوضات، ومن المتوقع أن يكون البيان حول عودة المفاوضات إلى الموقف الأم المتمثل بتوقيع القاهرة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ التسريبات الصوتية التي صدرت عن الشيخ فراس الغالي أدّت لحالة من الغليان وسط الشارع الحمصي الذي اعتبره خائن لمبادئ الثورة السورية وتضحيات أبناءه.

 

مصدر المصدر مراسل الايام السورية في حمص
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.