مصرف سوريا المركزي يحدد سعر صرف الدولار أثناء تسليم حوالات “ويسترن يونيون”

النظام يحاول في شتى الطرق رفع قيمة الليرة السورية بعد تدهور قيمتها الشرائية، تارة يغلق شركات الصرافة، وتارة يصدر مراسيم تشريعية تعاقب بالسجن كل من يتعامل بغير الليرة السورية.

691
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلن مصرف سوريا المركزي، الجمعة 7 فبراير/شباط 2020، عن تجديد السعر التفضيلي لتسليم الحوالات الواردة من الخارج عبر شبكة ويسترن يونيون بـ 700 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

وبحسب البيان الذي نشره البنك المركزي على معرفاته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي(فيسبوك): “أنه اتخذ جملة اجراءات لضبط عملية تمويل المستوردات وتقديم التسهيلات وتحفيز العملية الإنتاجية”.

وأوضح البيان ان أبرز الإجراءات هي: “تأمين التمويل اللازم لتنفيذ جميع العقود التي تم إبرامها مع كل من السورية للتجارة والمؤسسة العامة للتجارة الخارجية لاستيراد المواد الاستهلاكية الأساسية (كالسكر والرز والشاي والتونة والسردين) استناداً إلى سعر الصرف وفق نشرة مصرف سورية المركزي بواقع 435 ليرة سورية للدولار الواحد”.

وأضاف: “أن قائمة المحفزات، التي اتخذها شملت تمويل مستوردات سلع ومستلزمات الإنتاج الصناعي والزراعي بالسعر التفضيلي البالغ حاليا 700 ليرة سورية للدولار عن طريق المصارف المخصص لها التعامل بالقطع الأجنبي”.

أما فيما يتعلق بعمولات التحويل فسيعمل مصرف سورية المركزي على وضع سقوف لها بحيث لا تتجاوز 15% لدى المصارف وشركات الصرافة وذلك بإشراف مباشر من قبله.

وبالنسبة لإعادة القطع التصديري فقد تم وضع آلية اختيارية تتضمن شراء القطع من المصدرين وفق السعر التفضيلي البالغ حالياً 700 ليرة سورية للدولار الواحد مع زيادة بنسبة 15% كحوافز تصديرية مع أفضلية في تمويل المستوردات للمصدرين بالسعر التفضيلي أيضاً شريطة تقيم الوثائق المؤيدة للتصدير.

سعر المركزي والسعر الحقيقي:

تعاني الليرة السورية خلال الأيام الماضي من تدهور كبير أمام الدولار، حيث بلغ سعر الصرف 1040 ليرة للدولار الواحد، وهذا يعني أن سعر صرف الليرة الذي حدده المصرفي المركزي (700ليرة) يعتبر متدنيا بأسعار الصرف في السوق السوداء، أي أنه سيتسبب بخسارة 340 ليرة سورية لكل دولار أمريكي.

أسعار العملات الأجنبية:

حدد المركزي سابقا أسعار العملات الأجنبية للمصارف وشركات الصرافة على النحو التالي:

774 ل.س لليورو، 704 ل.س للدولاو، 188 ل.س للريال السعودي، 191 ل.س للدرهم الإماراتي، 993 ل.س للدينار الأردني.

المرسوم التشريعي رقم 3 لعام 2020:

بتاريخ 18 يناير/كانون الثاني 2020 أصدرت حكومة الأسد المرسومين(3) و(4)، يقتضيان بتشديد العقوبة على المتعاملين بغير الليرة السورية كوسيلة للدفع والتداول المالي في سوريا.

وبتاريخ 21يناير/كانون الثاني 2020 أعلن مصرف سوريا المركزي، في بيان، عن ضرورة تعامل المواطنين مع القنوات المصرفية الرسمية وعدم التعامل مع السوق السوداء بتصريف العملات الأجنبية.

طرق بديلة عن ويسترن يونيون:

يبدو أن النظام يحاول في شتى الطرق من تعديل اقتصاده ورفع الليرة السورية بعد تدهور قيمتها الشرائية، تارة يغلق مصرف سوريا المركزي شركات الصرافة، وتارة يصدر مراسيم تشريعية تشدد العقوبات بالسجن والغرامات الضخمة لكل من يتعامل بغير الليرة السورية، وأخر تلك المحاولات نهب أموال المغتربين من خلال الحوالات المالية.

نسبة كبيرة من السوريين هاجروا إلى أوروبا خلال سنوات الحرب، يعتمد غالبيتهم على إرسال حوالات مالية إلى ذويهم المتواجدين في مناطق سيطرة النظام، عن طريق مكاتب صرافة غير مرخصة تكون عمولتها منخفضة جدا، أو عن طريق أشخاص، ولكن تكون قيمة الأموال المرسلة والمستلمة بسعر صرف السوق السوداء.

مصدر مصرف سوريا المركزي وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.