مسيرة خجولة لمؤيدي الأسد في فرانكفورت، ومظاهرة مضادة لمناهضيه تخطف الأضواء

تحرير: أحمد عليان

خرجت مسيرةٌ مؤيدة لنظام الأسد في مدينة فرانكفورت الألمانية اليوم السبت، بعد أيّام من حملة أطلقها موالون له سعوا إلى حشد أكبر عددٍ ممكن من الموالين، قابلها مظاهرة لثائرين سوريين مناهضين لنظام الأسد في المدينة ذاتها.

وأوضح بثّ مباشر أجرته السيدة ميسون بيرقدار عدد المشاركين في المسيرة المؤيدة، كما أكّدت بيرقدار أنّ العدد لا يتجاوز 80 شخصاً.
ورفع المؤيدون في المسيرة العلم السوري المعتمد من نظام الأسد، إضافةً إلى العلم الروسي واللبناني، كما وضعوا أغانٍ على نمط اللطميات ( طقس يعتمده المذهب الشيعي)، وهتفوا لحزب الله المدرج على لوائح الإرهاب.

وظهر أحد المؤيدين للأسد وهو يسيء الأدب بحركة لا أخلاقية لبيرقدار أثناء قيامها بالبث المباشر لمسيرتهم.

من جانبٍ آخر بثّت بيرقدار وقائع المظاهرة المناوئة للأسد، ويظهر في البث المباشر عدد كبير من المتظاهرين، رفعوا علم الثورة، والعلم الفلسطيني وهتفوا للحرية ووحدة الشعب السوري بكل مكوناته.

كما أكدت أنّ عدد المتظاهرين أكثر من 2000متظاهر.

وألقت بيرقدار كلمةً أمام المتظاهرين، ذكّرت خلالها بجرائم الأسد، مؤكّدة انتصار الشعب على الظلم.

وقدّمت بيرقدار في نهاية كلمتها سيّدةً سوريةً تشارك في المظاهرة، وهي من مواليد ألمانيا لأنّ ” والدها لجأ إلى ألمانيا هرباً من نظام الأسد الأب” بحسب قولها.
كما وقفت بيرقدار بكلتا قديمها على صورة تضم الرئيس السوري بشار الأسد، وزعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، معتبرةً أنّهما وجهان لعملة الإرهاب، كردٍّ على من يتهم الثورة بالدعشنة.

ورفع المتظاهرون صور بعضٍ من ضحايا الأسد، واصفين إياه بالكيماوي.
يذكر أنّ التحضير للمسيرة المؤيدة كان قبل عدة أيام، ودعا المؤيدون للأسد لحضور هذه المسيرة مع تركيزهم أنّ المواصلات مجانية للراغبين بالحضور.

مصدر بث مباشر لميسون بيرقدار
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.