“دراسة لفرض القيود”.. الأناضول تعدّل خبر “إلغاء زيارات العيد إلى سوريا”

الحكومة تدرس تقييد الزيارة، وتحذيرات من المجازفة بالذهاب

الأيام ـ إسطنبول

عدّلت وكالة الأناضول (القسم العربي) خبراً بعد ساعات من نشره كتصريح لوزير الداخلية سليمان صويلو يفيد بـ”إلغاء زيارات العيد إلى سوريا”.

 

واستبدلت الوكالة العنوان السابق وهو “تركيا تلغي زيارات العيد إلى سوريا”، بعنوان “تركيا تدرس تقييد زيارات العيد إلى سوريا”.

 

وبحسب الوكالة فإنّ صويلو قال للصحفيين الثلاثاء 19 نيسان، إنّ الحكومة “تدرس تقييد السماح للاجئين السوريين المقيمين في تركيا بالتوجه إلى بلادهم من أجل قضاء عطلة العيد المقبل والذي يليه”.

 

ولم يوضّح الوزير أو الوكالة الإجراءات التقييدية التي سيتم فرضها، كما أنّها لم تنوّه للتعديل.

 

في المقابل رصدت الأيام منشورات لسوريين على منصّات التواصل الاجتماعي قالوا إنّهم حجزوا للزيارة، ثمّ جاءتهم رسائل تفيد بإلغائها.

 

عنوان الخبر قبل التعديل من وكالة الأناضول

 

عنوان الخبر بعد التعديل

 

تحذيرات من الذهاب

 

وحذّر المحامي غزوان قرنفل السوريين في تركيا من الذهاب في إجازة العيد المقبلة.

 

وألمح المحامي السوري في منشور على فيسبوك، إلى احتمالية عدم السماح للزائر بالعودة.

 

وأضاف أنّه في حال سُمح له بالعودة، فإنّه من الممكن أن يكون (الزائر) من أولى الدفعات التي سيتم إعادتها إلى سوريا باعتبارها بلدا آمناً بدليل تمكّنه من الزيارة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.