مرة اخرى حي الوسطى !

كتب مهند الكاطع على صفحتة الشخصية

حي الوسطى في القامشلي هو حي ذو غالبية مسيحية، ومعظم التفجيرات التي حدثت في القامشلي منذ بداية الأحداث وحتى تفجيرات اليوم كانت في هذا الحي.
والغاية من التفجيرات هو تهجير من بقي من المكون المسيحي الذين يشكلون نحو ٢٥٪ من سكان القامشلي إلى خارج سُوريّة، و يقف وراء هذه التفجيرات التي تحدث ضمن لعبة كبيرة وقذرة من له مصلحة في ذلك التهجير او من يعتقد ان وجود المكون المسيحي سيعيق هذه المصلحة مستقبلاً، على اعتبار ان هناك دول لها وزنها تلعب على وتر حماية مسيحيي المشرق ايضاً.
وبسلامة فهم الجميع

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.