مخيم رعاية الطفولة…أكثر من ٥٥ حالة تسمم غذائي

مستشفى القدس بالدانا، استقبلت أغلب الحالات، وبينت أن حالاتهم مستقرة، وتم تخريج أعداد كبيرة من المصابين بعد تقديم الإسعافات الأولية لهم.

98
الأيام السورية؛ علياء الأمل

وصل عدد حالات التسمم الجماعية في مخيم رعاية الطفولة التابع لمخيم دير حسان إلى أكثر من ٥٥ حالة، إثر تناول سكان المخيم وجبة إفطار مقدمة من إحدى المنظمات الإغاثية العاملة في ريف إدلب.

حال المصابين

تم نقل المصابين إلى مستشفى الهداية ومستشفى القدس الموجودين في المنطقة بعد أن هرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين رغم وعورة الطريق الواصل بين المخيم والمستشفى.

أفادت مراسلتنا التي زارت مستشفى القدس بالدانا، أن المستشفى استقبلت أغلب الحالات، وبينت أن حالاتهم مستقرة، وتم تخريج أعداد كبيرة من المصابين بعد تقديم الإسعافات الأولية لهم.

هل هي الحالة الأولى؟

قدمت الوجبة جمعية شام شريف، وكانت الوجبة مكونة من الأرز والبازلاء والفستق واللحم.

وبيّن المدنيون إن هذه الجمعية تقدم وجبات غذائية منذ بداية شهر رمضان إلى الآن، وأن هذه هي الحالة الأولى التي سببت الإصابة بالتسمم.

فيما قالت السيدة داليا، النازحة إلى مخيم دير حسان؛ من المؤسف غياب دور الرقابة ومديرية الصحة عن فحص الأطعمة المقدمة للنازحين في المخيمات الشمالية، علما أن هذه الحالة من التسمم ليست الأولى من نوعها التي تنتج عن سوء التخزين والتغليف والتعليب للطعام المقدم.

يذكر أن عشرات المنظمات الإنسانية نشطت مع بداية شهر رمضان على توزيع وجبات طعام جاهزة على أغلب المخيمات في الشمال السوري.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.