محمد جواد ظريف: نعترف بمصلحة تركيا في حماية حدودها مع سوريا

11
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الاثنين 2 أيلول/ سبتمبر 2019، أن موسكو لن تدعم “إلا القرارات التي تعيد أراضي سوريا إلى سيادة” النظام، معرباً عن أمله “بإطلاق سريع لعمل اللجنة الدستورية في سوريا”.

وبعد محادثات مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، قال ظريف: “ندعم جميع الاتفاقيات التي تخفض المواجهة المسلحة في سوريا”، مضيفاً: “نعترف بمصلحة تركيا في حماية حدودها مع سوريا”.

من جهته، اعتبر ظريف أن “جهود السلام يجب أن تستمر لحل الأزمة السورية”، مضيفاً: “يجب دعم تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا وفقاً للاتفاق”.

وأما أنقرة فقد شددت على لسان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، على ضرورة الوقف الفوري لهجمات النظام السوري بحجة وجود عناصر إرهابية ،كاشفة عن قمة ثلاثية حول سوريا ستعقد بين زعماء تركيا وروسيا وإيران، بالعاصمة أنقرة، 16 أيلول/سبتمبر الجاري، حيث لفت قالن إلى ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بحثا خلال لقائهما في روسيا الأسبوع المنصرم، ملف ادلب بشكل مستفيض.

مصدر القدس العربي العربية نت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.