محاولة اغتيال قائد الامن الوطني الفلسطيني ابو اشرف العرموشي

تعرض قائد الامن الوطني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة ابو اشرف العرموشي لمحاولة اغتيال اثناء مشاركته في تشييع العنصر في فتح يوسف جابر في حي حطين من دون اصابته، فيما اصيب عنصر اخر، اعقبها تبادل لاطلاق النار بين فتح ومجموعة اخرى على خلفية محاولة اغتيال العرموشي.

هذا واصيب خلال محاولة اغتيال العرموشي مرافقه ويدعى وليد.ب واصابته في يده، نقل على اثرها الى المستشفى.

لاحقاً، بلغت حصيلة اشتباكات عين الحلوة، قتيلين من حركة فتح مصطفى الصالح واخر من آل مشعور واكثر من عشرة جرحى.

واتسعت رقعة الاشتباكات في المخيم بين “فتح” و”جند الشام”، واستخدمت قذائف صاروخية وأسلحة رشاشة وقنص من على أسطح المنازل.

اشارة الى ان اتصالات مكثفة جرت بين القادة الفلسطينيين والاسلاميين في داخل مخيم عين الحلوة، أثمرت عن الاتفاق على وقف اطلاق النار في داخل المخيم ابتداء من الساعة السابعة والنصف من غروب اليوم.

 الوكالة الوطنية للاعلام 

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.