ما هي الدول والمنظمات التي أدرجتها واشنطن في قائمة الإرهاب في الشرق الأوسط؟

لم يكن السودان الذي أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إزالة اسمه من قائمة “الدول الراعية للإرهاب”، وحده في القائمة الأمريكية، لكن، ثمة منظمات ودول أخرى في الشرق الأوسط، أدرجتها الولايات المتحدة في قائمة “المنظمات الإرهابية أو الدول الراعية لها”.

قسم الأخبار

كيف تتم عملية تصنيف المنظمات الإرهابية في أميركا؟

يقدّم وزير الخارجية ووزير الخزانة الأمريكية بالتعاون مع وزير العدل، الأدلة والبيانات إلى الكونغرس، ومن ثم يقوم الكونغرس بالموافقة أو الاعتراض على تصنيف المنظمة أو الجماعة في لائحة الإرهاب، ويجب أن تكون أجنبية ومنخرطة في أنشطة إرهابية، وتشكل أنشطتها تهديداً للأمن القومي الأمريكي أو أمن مواطني الولايات المتحدة، وذلك وفقاً للمادة (219) من قانون الهجرة والجنسية الأمريكي.

إجراءات تنفيذية

تعدّ وزارة الخارجية والخزانة الأمريكية سجلًا عن الفرد أو المنظمة المعنية، ثم يتمّ تجميد أرصدة وأصول الجهة أو الفرد في الولايات المتحدة أو في المؤسسات الخاضعة لنفوذ وسيطرة أمريكيين، وإخطار المؤسسات المالية الأمريكية بقرار الحظر، وطلب حجز أرصدة الفرد أو الكيان، ويبقى التصنيف ساري المفعول حتى يتم إلغاؤه رسميا من قبل الحكومة الأمريكية أو انتهاء فترة صلاحية القرار أو إبطاله وفقا للقانون الأمريكي. وبحسب وزارة الخارجية الأمريكية، فإن الدولة تعتبر إرهابية حين تقدم دعما دائما لأعمال تعتبرها واشنطن إرهاباً بموجب “قانون إدارة الصادرات” و”قانون مراقبة الأسلحة” و”المساعدة أو الدعم الخارجي”.

الدول الراعية للإرهاب في الشرق الأوسط وفق التصنيف الأمريكي

إيران

بحسب تقرير الخارجية الأمريكية لعام 2019، فقد خطّطت إيران ونفّذت هجمات إرهابية على نطاق عالمي. وقد أنفقت ما يقرب من 700 مليون دولار سنوياً لدعم الجماعات التي صنفتها الولايات المتحدة كجماعات إرهابية مثل حزب الله في لبنان وحركة حماس في الأراضي الفلسطينية من خلال الحرس الثوري الإيراني وجهاز الاستخبارات والأمن الإيراني، كما قامت إيران بتسهيل عمل تنظيم القاعدة وإرسالها المقاتلين والأموال إلى مناطق الصراع في أفغانستان وسوريا، والسماح لأعضاء القاعدة بالعيش في إيران وإثارة العنف سواء بشكل مباشر أو غير مباشر في البحرين والعراق ولبنان وسوريا واليمن.

سوريا

تم تصنيف سوريا كدولة راعية للإرهاب من قبل الولايات المتحدة عام 1979، وتقول الخارجية الأمريكية إن سوريا واصلت دعمها السياسي والعسكري لمختلف الجماعات الإرهابية مثل حزب الله وغيره. كما أن علاقة سوريا مع إيران تعززت كثيراً في السنوات الأخيرة، حيث أصبحت الحكومة السورية أكثر اعتمادا على الجهات الخارجية لمحاربة الجماعات السورية المعارضة. ولا يزال الحرس الثوري الإسلامي الإيراني حاضرا ونشطا في البلاد بالتنسيق مع النظام السوري.

ويذكر تقرير للخارجية الأمريكية موقف حكومة بشار الأسد المتساهل مع تنظيم القاعدة في العراق على مدى العقدين الماضيين أثناء الصراع في العراق وهو التنظيم الذي خرج من رحمه تنظيم الدولة الإسلامية وجهات إرهابية أخرى داخل سوريا.

كما أن الولايات المتحدة وثقت قيام الحكومة السورية بتسهيل عبور المقاتلين الأجانب إلى العراق عبر أراضيها من أجل محاربة القوات الأمريكية قبل عام 2012.

السودان

صنفت وزارة الخارجية الأمريكية السودان كدولة راعية للإرهاب في عام 1993 لدعمها الجماعات المصنفة في لائحة الإرهاب الدولي مثل منظمة أبو نضال (وهي منظمة عسكرية فلسطينية انشقت عن حركة فتح في عام 1974، أنشأها وترأسها صبري البنا الملقب بأبو نضال وأدرجت على لائحة المنظمات الإرهابية عام 2005)، وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وحركة حماس في الأراضي الفلسطينية وحزب الله في لبنان.
وتم إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن رفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب في أكتوبر/ تشرين الأول 2020، مما قد يفسح الطريق امام السودان للعودة إلى المجتمع الدولي وتحسين وضعه الاقتصادي.

التنظيمات الإرهابية

1/ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

2/ حركة حماس، ومنظمات فلسطينية أخرى، فقد أدرجت واشنطن كلّا من: “جيش الإسلام” و”كتائب شهداء الاقصى” و “جبهة التحرير الفلسطينية” و”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” في قائمة المنظمات الإرهابية.

3/ حزب الله اللبناني، وأُدرج اسم زعيم الحزب، حسن نصر الله و عدد من المسؤولين البارزين في الحزب على لائحة الإرهاب الأمريكية.

4/ تنظيم ولاية سيناء، وكان هذا التنظيم يعرف سابقا باسم “أنصار بيت المقدس” قبل مبايعته لتنظيم “الدولة الإسلامية” في نوفمبر / تشرين الثاني 2014.

5/ هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) في سوريا، وقد ضمت الهيئة في البداية عدداً من المقاتلين الأجانب والعرب لكن عدداً من هؤلاء شكلوا تنظيمات خاصة بهم وحافظت هذه التنظيمات على علاقتها بالهيئة، صنفتها الولايات المتحدة الهيئة وكل فصيل لها صلة بها في خانة المنظمات الارهابية.

6/ “عصائب أهل الحق” في العراق.

7/ أنصار الإسلام في إقليم كردستان العراق.

8/ الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس التابع له في إيران.

9/ جماعات متفرقة في المغرب العربي، من مثل تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا وأنصار الشريعة في بنغازي ودرنة وتونس.

10/ حزب العمال الكردستاني في تركيا.

مصدر بي بي سي وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.