ما قائمة المطالب الـ 13 التي سلمتها الكويت لقطر؟

ما قائمة المطالب الـ 13 التي سلمتها الكويت لقطر؟ وهل من الممكن أن تكون المطالب الـ13 أو المبادئ الستة المطروحة منذ بداية الأزمة “محور التركيز في المفاوضات” التي أفضت للمصالحة ومشاركة أمير قطر في القمة الخليجية؟، وهل ستوافق قطر عليها؟

قسم الأخبار

فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ عام 2017، قيودا على قطر، شملت إغلاق حدودها البرية والبحرية ومجالاتها الجوية، وكانت طالبت الدول الأربع الدوحة بتلبية 13 شرطا لإعادة العلاقات معها، هي:

قائمة المطالب الـ13 للدول المقاطعة من قطر

جاءت المطالب الـ13 للدول المحاصرة لقطر، والتي سلّمتها الكويت ، ونشرت مقتطفات منها “أسوشييتد برس”، وتم تداول نسخة منها على مواقع التواصل، وهذه المطالب هي:

1/ إعلان قطر رسمياً عن خفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران وإغلاق الملحقيات، ومغادرة العناصر التابعة والمرتبطة بالحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، والاقتصار على التعاون التجاري مع إيران، بما لا يخل بالعقوبات المفروضة دولياً وأميركياً عليها، وبما لا يخل بأمن مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقطع أي تعاون عسكري أو استخباراتي مع إيران”، بحسب ادّعاءاتها.

2/ إغلاق قطر للقاعدة العسكرية التركية ووقف أي تعاون عسكري مع تركيا داخل الأراضي القطرية.

3/ إعلان قطر عن قطع علاقاتها مع كافة التنظيمات الإرهابية والإيديولوجية، وعلى رأسها: الإخوان المسلمون – داعش – القاعدة – فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) – حزب الله، وإدراجهم ككيانات إرهابية، وضمهم إلى قوائم الإرهاب المعلن عنها من الدول الأربع، وإقرارها بتلك القوائم والقوائم المستقبلية التي سيعلن عنها.

4/ إيقاف كافة أشكال التمويل القطري لأي فرد أو كيانات أو منظمات إرهابية أو متطرفة، وكذا المدرجين ضمن قوائم الإرهاب في الدول الأربع، وكذا القوائم الأميركية والدولية المعلن عنها.

5/ قيام قطر بتسليم كافة العناصر الإرهابية المدرجة، والعناصر المطلوبة لدى الدول الأربع، وكذا العناصر الإرهابية المدرجة بالقوائم الأميركية والدولية المعلن عنها، والتحفظ عليهم وعلى ممتلكاتهم المنقولة وغير المنقولة لحين التسليم، وعدم إيواء عناصر أخرى مستقبلاً، والالتزام بتقديم أي معلومات مطلوبة عن العناصر، خصوصاً تحركاتهم وإقامتهم ومعلوماتهم المالية، وتسليم كل من أخرجتهم قطر بعد قطع العلاقات، وإعادتهم إلى أوطانهم.

6/ إغلاق قناة الجزيرة، والقنوات التابعة لها.

7/ وقف التدخل في شؤون الدول الداخلية ومصالحها الخارجية، ومنع التجنيس لأي مواطن يحمل جنسية إحدى الدول الأربع، وإعادة كل من تم تجنيسه وتجنيده من هذه الدول وتسليم قائمة تتضمن كافة من تم تجنيسه وتجنيده من هذه الدول الأربع، وقطع الاتصالات مع العناصر المعارضة للدول الأربع، وتسليمها كل الملفات السابقة للتعاون بين قطر وتلك العناصر مضمنة بالأدلة.

8/ التعويض عن الضحايا والخسائر كافة وما فات من كسب للدول الأربع، بسبب السياسة القطرية خلال السنوات السابقة، وسوف تحدد الآلية في الاتفاق الذي سيوقع مع قطر.

9/ التزام قطر بأن تكون دولة منسجمة مع محيطها الخليجي والعربي على كافة الأصعدة، عسكريا، سياسيا، اقتصاديا، اجتماعيا، أمنيا، بما يضمن الأمن القومي الخليجي والعربي وقيامها بتفعيل اتفاق الرياض لعام 2013 واتفاق الرياض التكميلي لعام 2014.

10/ مطالبة قطر بـ”بتسليم كافة قواعد البيانات الخاصة بالمعارضين الذين قامت بدعمهم، وكذلك إيضاح كافة أنواع الدعم الذي قدم لهم.

11/ إغلاق كافة وسائل الإعلام التي تدعمها قطر بشكل مباشر أو غير مباشر، على سبيل المثال: مواقع عربي 21، العربي الجديد، مكملين، الشرق، ميدل إيست آي إلخ.. وذلك على سبيل المثال لا الحصر”.

12/ أمهال قطر لتنفيذ هذه المطالب عشرة أيام من تاريخ تقديمها وإلا أصبحت لاغية.

13/ سوف يتضمن الاتفاق أهدافا واضحة وآلية واضحة، وأن يتم إعداد تقارير متابعة دورية مرة كل شهر للسنة الأولى، ومرة كل ثلاثة أشهر للسنة الثانية، ومرة كل سنة لمدة عشر سنوات”.

المبادئ الستة (يوليو/تموز 2017)

ظهر في يوليو/تموز 2017، أي بعد شهر من المقاطعة، ما يعرف بالمبادئ الستة التي جاءت أخف حدة وتتسم بالعمومية من المطالب الثلاثة عشر، وهي:

1/ الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب بكافة صورهما ومنع تمويلهما أو توفير الملاذات الآمنة.

2/ إيقاف أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف.

3/ الالتزام الكامل باتفاق الرياض لعام 2013 والاتفاق التكميلي وآلياته التنفيذية لعام 2014 في إطار مجلس التعاون الخليجي.

4/ الالتزام بمخرجات القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في الرياض في مايو/أيار 2017.

5/ الامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول أو دعم الكيانات الخارجة عن القانون.

6/ الإقرار بمسؤولية دول المجتمع الدولي في مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب بوصفها تمثل تهديداً للسلم والأمن الدوليين.

هل تم تنفيذ المطالب؟

يستبعد محللون سياسيون أن تكون المطالب الـ13 أو المبادئ الستة المطروحة منذ بداية الأزمة “محور التركيز في المفاوضات” التي أفضت للمصالحة ومشاركة أمير قطر في القمة الخليجية، وبالتالي من المستبعد موافقة قطر عليها، وقد نرى تخفيفاً لنقد قناة الجزيرة الموجه للسعودية بشكل خاص، وقد أصبحت تلك المطالب بالصورة الموضوعة غير واقعية، فلن تُغلق الجزيرة أو القاعدة العسكرية التركية في قطر أو غيرهما.

ونقلت صحيفة Washington Post الأمريكية عن مسؤول في إدارة ترامب مطلع على كواليس مفاوضات اتفاق المصالحة الخليجية قوله إن رباعي دول الحصار قد وافقوا على التخلي عن قائمة الـ13 شرطاً، التي قدموها لقطر في بداية الأزمة عام 2017، وفي المقابل، وافقت قطر على تجميد الدعاوى القضائية التي رفعتها الدوحة ضد دول الحصار، سواء الدعاوى المرفوعة في منظمة التجارة العالمية، وحتى في مؤسسات أخرى.

وفي يوليو/تموز 2020، قالت الخطوط الجوية القطرية، على موقعها الإلكتروني، إنها رفعت أربعة طلبات أمام التحكيم الاستثماري الدولي تطلب فيها تعويضاً قدره 5 مليارات دولار من الدول الأربع، بسبب إجراءات المقاطعة التي تفرضها هذه الدول على الدوحة منذ 2017، وفي يوليو/تموز 2020، تقدمت الخطوط الجوية القطرية، بأربعة طلبات للتحكيم الدولي في منازعات الاستثمار ضد كل من الإمارات والبحرين والسعودية ومصر، بسبب فرضها حصاراً على طيرانها مطالبة بتعويض قدره 5 مليارات دولار، وطلبت تعيين محكمين دوليين للنظر في القضية طبقاً لقواعد منظمة الطيران المدني الدولي، التي تتضمن أن يعين كل من طرفي النزاع محكماً من قبله.

مصدر الحرة، العربي الجديد رويترز، القدس العربي وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.