ماهو شلل النوم؟ إليك الأسباب والعلاج

هل استيقظت من نوم عميق، وشعرت أنك غير قادر على الحركة وكأنك مصاب بشلل تام؟ ولم تستطع أن تفسر ذلك؟ إليك التفاصيل.

الأيام السورية؛ داريا الحسين - إسطنبول

يعاني الكثيرون من الأشخاص من شلل النوم (الجاثوم)، ويعتبرونه ظاهرة هيستيرية خطيرة، لكن في حقيقة الأمر هو لا يؤثر على حياة الإنسان، بل هو مجرد ظاهرة من ظواهر النوم غير السليم، يجهل تفاصيلها شريحة كبيرة من الناس.

شلل النوم (الجاثوم):

هو حالة يكون فيها الإنسان واعياً بما حوله؛ ولكنّه غير قادر على تحريك عضلات الجسم الحركية مع بقاء عضلات العينيين والجهاز التنفسي، وغالباً ما تحدث هذه الحالة عند انتقال الإنسان من مرحلة النوم الحالم إلى مرحلة النوم الغيرحالم، ممّا قد يسبّب حالةً من الهلع والخوف والقلق والتوتّر بسبب الشعور بالاختناق والعجز وعدم القدرة على الكلام والحركة ورؤية بعض الأشياء المزعجة والمفزعة.

تستمر نوبة شلل النوم من ثوانٍ إلى عدة دقائق، تنتهي بعودة الإنسان إلى الحركة، وتحدث في وقتين الأول: عند بداية النوم وتسمى (hypnopompic paralysis)، والثاني: قبل وقت قصير من النوم، يعد نادراً، وتسمى (hypnagogic paralysis).

أظهرت الدراسات أن 2% من الناس يتعرضون لشلل النوم على الأقل مرة في الشهر. وقد يصيب هذا المرض المرء في أي عمر. ويتعرض 12% من الناس لهذه الأعراض لأول مرة خلال الطفولة.

الأعراض:

-عدم القدرة على تحريك الجسم أو أحد أعضائه في بداية النوم أو عند الاستيقاظ.
-يمكن أن يصاحبه هلوسات مخيفة.
-تمنع هذه التجربة البعض من الذهاب إلى النوم خوفاً من حدوثها.

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالجاثوم:

1-يعتبر السبب الرئيسي لحدوث الجاثوم: هو خروج الشخص من مرحلة النوم الحالم إلى مرحلة النوم غير الحالم.

2-عدم انتظام مواعيد النوم وعدم الحصول على كميّة ساعات كافية من النوم.

3-الإصابة بالأمراض النفسيّة (التوتر والقلق المفرط).

4- النوم على الظهر.

5- تناول أدوية الاكتئاب.

6-تعاطي المخدرات.

طرق العلاج:

1-انتظام مواعيد النوم والاستيقاظ.

2-ممارسة الرياضة.

3-التقليل من الضغوط التي تتعرض لها.
4-تحريك الجسم بشكل مستمر.

مصدر dreamstudies جريدة الرياض الباحثون السوريون
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.