مانشستر سيتي وريال مدريد يكملان عقد الأربعة الكبار لدوري الأبطال الأوروبي

انتهت مباريات دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا ليكتمل عقد الكبار الذين سيتنافسون في المربع الذهبي. تعرف على تفاصيل لقائي البارحة

الأيام السورية؛ سعد حج حسين

مانشستر سيتي يفوز على دورتموند ويتأهل

نجح مانشستر سيتي الإنجليزي في الفوز على مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني، الأربعاء 14 نيسان/ أبريل 2021، وتأهل على حسابه إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال الأوروبي بعدما تغلب عليه في عقر داره اليوم الأربعاء في إياب دور الثمانية للبطولة.

قلب مانشستر سيتي تأخره بهدف نظيف في الشوط الأول إلى فوز ثمين 2 / 1 في الشوط الثاني ليحجز مقعده بجدارة في المربع الذهبي للبطولة، والذي يلتقي فيه مع باريس سان جيرمان الفرنسي.

بدأ الفريقان المباراة بنفس التشكيلة الأساسية التي اعتمدا عليها في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي باستثناء تغيير واحد في صفوف مانشستر سيتي حيث لعب ألكسندر زنشنكو في الدفاع بدلا من جواو كانسيلو.
بدأ الفريقان المباراة بحذر واضح لم يكسره سوى التسديدة المباغتة التي أطلقها محمد داوود في الدقيقة السابعة وتصدى لها إديرسون حارس مرمى مانشستر سيتي.

أجاد لاعبو مانشستر سيتي الضغط على مضيفهم في كل مكان بالملعب لحرمانهم من بناء الهجمات بالشكل المناسب رغم استحواذ دورتموند على الكرة بشكل أكبر. وبمرور الوقت، كثف دورتموند ضغطه الهجومي، وأثمر هذا هدف التقدم بتوقيع بيلينجهام في الدقيقة 15 .

وفي الشوط الثاني، سجل مانشستر سيتي هدف التعادل بضربة جزاء للجزائري رياض محرز في الدقيقة 55 ليكون هدفه الأول في البطولة هذا الموسم علما بأنه خاض اليوم مباراته التاسعة في دوري الأبطال بالموسم الحالي.

وسجل فيل فودين هدف الفوز الثمين لمانشستر سيتي في الدقيقة 75 ليتأهل مانشستر سيتي بالفوز الكبير 4 / 2 في مجموع المباراتين بعدما فاز على ملعبه 2 / 1 ذهابا.

لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بالتأهل/مصدر الصورة: أوروسبورت

ريال مدريد تعادل بطعم الفوز

واصل ريال مدريد الإسباني تألقه في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حينما فرض التعادل السلبي على مستضيفه ليفربول الإنكليزي الأربعاء 14 نيسان/ أبريل 2021، على ملعب “أنفيلد” في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ليبلغ دور الأربعة الكبار.

تأهل الفريق الملكي لفوزه ذهاباً بثلاثة أهداف لهدف على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو” الأسبوع الماضي.

بدأ ليفربول اللقاء في شوطه الأول بحماس كبير في محاولة من لاعبيه من تقليص الفارق الذي صنعه ريال مدريد خلال لقاء الذهاب الأسبوع الماضي بفوزه بثلاثية مقابل هدف سجله محمد صلاح.

وعند الدقيقة الثالثة من عمر الشوط الأول أضاع فرصة هدف مؤكد بعدما صنع ساديو ماني تمريرة عرضية للنجم المصري الذي سددها من لمسة واحدة وتصدى له كرتوا ببراعة.

وبدأ ريال مدريد العودة بشكل نسبي عند الدقيقة التاسعة بتسديدة قوية من خارج المنطة للنجم الكراوتي لوكا مودريتش الذي سدد الكرة وتصدى لها أحد مدافعين ليفربول أبعدها لركلة ركنية.

وسدد ميلنر كرة قوية عند الدقيقية العاشرة من الشوط الأول بعدما استلم التمريرة الحريرية من محمد صلاح وسددها النجم الإنجليزي بقوة أعلى مرمى الريال ولكن براعة كرتوا أبعدت الكرة في نهاية المطاف لركلة ركنية.

أهدر محمد صلاح هدف ثاني عند الدقيقة 41 من عمر الشوط الأول بعدما استلم كرة عرضية داخل منقطة جزاء ريال مدريد من ساديو ماني وسددها النجم المصري أعلى عارضة كورتوا.

وبدقيقة واحدة يهدر فينالدوم فرصة حقيقة ثالثة للنادي الإنجليزي بعدما استلم الكرة العرضية من أرلوند داخل منقطة جزاء الريال وسددها في المدرجات بدلا من شباك كورتوا.

بدأ ليفربول الشوط الثاني بقوة وأضاع النجم البرازيلي فرمينو هدفا محققا بعدما نجح في مراغة ميندى لاعب ريال مدريد وسدد صاروخا صوب كرتوا الذي نجح في التصدى للكرة وأخرجها لركلة ركنية.

وأضاع فرمينو هدفا آخر عند الدقيقة 49 بعدما استقبل الكرة العرضية من أرلوند بشكل سئ مما جعل الكرة تخرج بعيدا عن مرمى كرتوا بدلا من أن تسكن شباكه.

مصدر (د.ب.أ) (أ.ف.ب)
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.