مانشستر سيتي الإنجليزي وليون الفرنسي إلى دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

شهدت مواجهتي مانشستر سيتي مع ريال مدريد، ويوفنتوس مع ليون، في إياب الدور ثمن النهائي للبطولة، أجواء رياضية حماسية، أسفرت في نهايتها عن تأهل سيتي وليون ليضربا موعدا في مواجهة إنجليزية فرنسية بربع نهائي البطولة القارية.

قسم الأخبار

حضرت الإثارة في منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، رغم توقفها لمدة خمسة أشهر بسبب تفشي وباء كورونا، وشهدت مواجهتي مانشستر سيتي مع ريال مدريد، ويوفنتوس مع ليون، في إياب الدور ثمن النهائي للبطولة، أجواء رياضية حماسية، أسفرت في نهايتها عن تأهل سيتي وليون ليضربا موعدا في مواجهة إنجليزية فرنسية بربع نهائي البطولة القارية.

ريال مدريد خارج المسابقة

تسببت هفوات الفرنسي رافاييل فاران في حرمان فريقه ريال مدريد الإسباني من مواصلة مسيرته ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب خسارته 1 – 2 أمام مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي اليوم الجمعة في إياب دور الستة عشر للمسابقة.

وتأهل الفريق الإنجليزي لدور الثمانية في البطولة القارية، بعدما سبق أن تغلب على نظيره الإسباني 2 – 1 أيضا في لقاء الذهاب، الذي جرى بالعاصمة الإسبانية مدريد، ليفوز 4 – 2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، ويطيح بالفريق الملكي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 13 لقبا، من المسابقة مبكرا.

رغم الطفرة المحلية التي حققها ريال مدريد وتوّجت بفوزه بلقب الدوري الإسباني، فإنه فشل في تخطي مانشستر سيتي وخسر في ملعب الاتحاد 2-1 بعد أن خسر بنفس النتيجة ذهابا على ملعب سانتياغو برنابيو، ليتأهل السيتي إلى ربع نهائي البطولة القارية التي يحلم بالتتويج بلقبها.

بادر رحيم ستيرلينغ بالتسجيل مبكرا للسيتي في الدقيقة التاسعة من خطأ لمدافع الريال فاران، وأدرك كريم بنزيمة التعادل للريال بضربة رأس في الدقيقة 28، واستغل غابرييل خيسوس خطأ آخر لفاران وسجل الهدف الثاني معلنا تقدم سيتي الذي فاز بمجموع المباراتين 4-2.

من مباراة يوفنتوس وليون (كورة)

رغم فوزه على ليون يوفنتوس يودع دوري الأبطال

ودع فريق يوفنتوس الإيطالي منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، رغم فوزه على ضيفه ليون الفرنسي 2 – 1، اليوم الجمعة، في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفشل يوفنتوس في تعويض خسارته صفر – 1 ذهابا خارج أرضه، حيث تأهل ليون إلى دور الثمانية مستفيدا من قاعدة الهدف خارج الأرض، بعد نهاية مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 2 – 2 في مجموع المباراتين.

وتقدم ليون في الدقيقة 12 عن طريق الهولندي ممفيس ديباي من ضربة جزاء، قبل أن يسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف التعادل بنفس الطريقة في الدقيقة 43.

وفي الدقيقة 60 سجل رونالدو الهدف الثاني ليوفنتوس، لكنه لم يكن كافيا ليمنح فريقه بطاقة الصعود للدور المقبل.

وعبثا حاول اليوفي إضافة هدف الأفضلية في ظل الدفاع المستميت لفريق ليون المغمور، الذي احتل المركز السابع بالدوري الفرنسي الموسم الماضي لكنه نجح في خطف بطاقة العبور لربع نهائي أبطال أوروبا على حساب بطل الدوري الإيطالي.

كأس دوري أبطال أوروبا لكرة القدم(أنوار سبور)
مصدر د ب أ
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.