ماذا يريد الإرهاب من أقباط مصر..؟؟؟

الأيام السورية - جميل عمار

على مدى مئات السنين لم تشهد مصر عمليات قتل تستهدف الأقباط كما يحدث في الأونة الأخيرة وإدعاء أن هنالك تطرف إسلامي وراء تلك العمليات لا يتفق مع الواقع،  فالمصريون بالأمس أكثر تمسكا بالأسلام من اليوم.

ولو صدقنا إدعاء السلطة بأن تلك العمليات الإرهابية هذه صناعة داعش و اخواتها، فما الهدف الذي تسعى إليه داعش ؟؟ هل هذه العمليات ستخرج الأقباط من مصر ؟؟؟ بالطبع لا.

هل هذه العمليات ستسقط نظام السيسي ؟؟ بالطبع لا.
هل هذه العمليات لتشوية الاسلام ؟؟؟ .. بالطبع نعم.
هل هذه العمليات تعطي الحكومة صلاحيات أوسع لمواجه الإسلاميين الأعداء السياسين لها؟ بالطبع نعم.

اذن لنبحث عن المستفيد لنعرف الفاعل الحقيقي فالسكين ليست هي المتهم بل من يحملها او من يقف وراء توجيهها هو المتهم الحقيقي.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.