ماذا تعرف عن كوفي أنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة؟

توفي الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان عن عمر يناهز الثمانين عاماً.

وقالت مؤسسة كوفي أنان في بيان: “ببالغ الحزن تعلن عائلة أنان ومؤسسة كوفي أنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة والحائز على جائزة نوبل للسلام، كوفي أنان، توفي بسلام السبت 18 آب/أغسطس بعد إصابته بمرض لفترة قصيرة”.

ووصفته المؤسسة: إنّه “كان رجل دولة عالميا ملتزما بالقضايا الدولية من أجل عالم أكثر عدلاً وسلماً”.

“أينما كانت هناك معاناة أو حاجة، كان يمد يده إلى كثيرين بعطفه وتعاطفه العميقين”

من جانبه، أشاد الأمين العام الحالي للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بأنان، معتبراً أنه كان “قوة تعمل من أجل الخير”.

كوفي أنان في شبابه-ويكيبيديا

وقال غوتيريس: إنّ أنان “كان يجسد الأمم المتحدة بجوانب مختلفة”، مضيفاً أن “عنان خرج من الصفوف لقيادة منظمة إلى الألفية الجديدة بكرامة وتصميم لا مثيل لهما”.

النشأة والتعليم:

ولد أنان بتاريخ  8أبريل/نيسان 1938م، في مدينة كوماسي غانا، ودرس في جامعة العلوم والتكنولوجيا، وأكمل دراسته الجامعية في الاقتصاد في كلية ماك ألستر في سانت بول، مينيسوتا (1961).

أتم دراساته العليا في الاقتصاد بالمعهد الجامعي للدراسات العليا الدولية في جنيف 1961-1962. وحصل بعد ذلك على زمالة “سلون” في 1971-1972 بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا حيث نال درجة ماجستير العلوم في الإدارة.

المناصب التي شغلها:

  • بدأت مسيرة كوفي أنان مع الأمم المتحدة في عام 1962 عندما انضم مع منظمة الصحة العالمية World Health Organization في جنيف Geneva بمنصب المدير الإداري والمالي.
  • أخذ استراحة قصيرة من كونه موظفًا مدنيًا دوليًا عندما عمل مديرًا للسياحة في غانا من عام 1974 إلى عام 1976.
  • في الثمانينات، عاد أنان للعمل في الأمم المتحدة كأمين عام مساعد في ثلاث وظائف متتالية: إدارة الموارد البشرية والمنسق الأمني (1987-1990)، تخطيط البرامج والميزانية والأمور المالية، وكمراقب ومتحكم(1990-1992)، وعمليات حفظ السلام (1993-1996).
  • وقبل أن يصبح الأمين العام، شغل أيضاً منصب وكيل الأمين العام.
  • بدأت فترة ولايته الأولى والتي مدتها خمس أعوام بمنصب أمين العام للأمم المتحدة في 1 يناير عام 1997عندما حل محل الأمين العام السابق بطرس بطرس غالي Boutros Boutros-Ghali المصري.
  • وفي عام 1998، عَين السيدة لويز فريشيت Louise Frechette، من كندا Canada، كأول نائبة للأمين العام في محاولة لتحقيق المزيد من المساواة بين الجنسين داخل منظومة الأمم المتحدة.
  • وبدأت ولايته الثانية كأمين عام في 1 يناير عام 2002 عندما جددت فترة ولايته. وكان إعادة تعيينه لهذا المنصب مؤشراً على شعبيته الهائلة.
  • بعد مغادرته الأمم المتحدة، عاد إلى غانا حيث شارك بشكل نشيط مع عدد من المنظمات مثل المنتدى الإنساني العالمي Global Humanitarian Forum، الحكماء The Elders، مؤسسة الأمم المتحدة United Nations Foundation، عالم الشباب واحد One Young World، وغيرها.
  • وفي عام 2006 ترك أنان كرسي الأمانة العامة.
  • في فبراير عام 2012، عين أنان مبعوثاً خاصاً مشتركاً بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا في محاولة للتعامل مع الصراعات الدائرة هناك.
  • استقال من منصبه في أغسطس عام 2012 بسبب عدم إحراز أي تقدم بسبب عناد جميع الأطراف المعنية. على حسب وصفه.

الحياة الزوجية:

متزوج من ناين لاغرغرين Nane Lagergren، وهي محامية سويدية.

كوفي أنان وزوجته-ديلي ميل
صورة غلاف الكتاب-نيويورك تايمز

المؤلفات:

كتب كوفي أنان عام 2010 ما يشبه سيرته الذاتية بعنوان “تدخلات.. حياة في الحرب والسلم” ضمّنه تجربته العملية في أروقة الأمم المتحدة قرابة خمسة عقود، وهو شهادة على حقبة تاريخية مهمة.

الأوسمة والجوائز:

حصل كوفي أنان على حوالي عشرين جائزة، أعلاها جائزة نوبل للسلام في ديسمبر/كانون الأول 2001، وجائزة الحرية من جامعة سنت جالين، وجائزة العدالة الدولية من مؤسسة مكارثر، وجائزة كونفشيوس للسلام عام 2012، وجائزة غوتنبرغ عام 2011.

كما نال أكثر من عشرين دكتوراه فخرية من جامعات دولية مختلفة، وكُرم مرات عديدة في بلاده (غانا) وفي بولندا ورومانيا والبرتغال وألمانيا وبريطانيا وغيرها.

كوفي أنان وجائزة نوبل-ديلي ميل
مصدر الجزيرة،بي بي سي ويكيبيديا أراجيك
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.