ماذا تعرف عن العملة الالكترونية Bitcoin

هل ستصبح الـ BitCoin العملة المستقبلية للعالم؟ ما هو موقف الدول منها؟ كيف سيتم تنظيم التعامل بها وحفظ حقوق مستخدميها؟ ما مدى تأثيرها على الاقتصاد وعالم الاعمال؟ إلى أي مدى ستتغير درجة الثقة فيها؟

50
قسم الأخبار

عملة BitCoin هي: «عملة إلكترونية لامركزية غير معترف بها تستخدم شبكة الند للند Peer-to-Peer (P2P) والتواقيع الإلكترونية والتشفير وذلك لإثبات وتمكين المستخدمين من إجراء عمليات نقل وتداول العملة عن طريق الأنترنت دون الاعتماد على وسيط أو جهة خارجية موثوقة مثل البنوك».

ويمكن القول إنها عبارة عن نقود افتراضية (تشفيرية (cryptocurrency يرمز لها اختصاراً بـ: BTC. وهي لا تحمل أي أرقام تسلسلية وليست مدعومة من الدولة كالعملة الورقية ولا تُقوم بالذهب أو الفضة كالعملة النقدية.

ويتم تداولها عبر الإنترنت بمعنى أنها غير محسوسة وليس لها وجود فيزيائي. وهي عملة تقبل المقارنة بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو ويمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية عن طريق المبادلة.

النشأة

بدأ التفكير في عملة البيتكوين منذ عام 2007م من قبل مبرمج ياباني أطلق على نفسه اسم ساتوشي ناكاموتو Dorian Satoshi Nakamoto، حيث قام في العام التالي 2008 بنشر ورقة بحث طرح فيها فكرة استخدام نقود الكترونية وصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية المباشرة بين مستخدم وآخر دون وجود.

عام 2009يعد نقطة انطلاق عملة الـ: BitCoin حيث قام ناكاموتو بإصدار برنامج حاسوبي بموجب ترخيص من MIT. وتقوم فكرة هذه العملة على نظام يعتمد على برمجيات مفتوحة المصدر يمكن من خلالها مراجعة الشفرة البرمجية في أي وقت ومن قبل أي شخص.

ويعتمد هذا النظام على مبدأين، الأول التواقيع الإلكترونية للتحكم في الملكية. والثاني عبر منع استخدام نفس العملة في أكثر من عملية شراء لحماية البائع وذلك عبر ما يسمى بتقنية الند للند Peer – to Peer (P2P) التي يتم عبرها الاحتفاظ بتسجيلات كاملة تسمى كتل block chain تلخص تاريخ العملة والمعاملات التجارية التي مرت بها في قواعد بيانات لا يمكن تغييرها في كل كمبيوتر على الشبكة العنكبوتية.

الآلية

تقوم هذه العملة على مبدأ اللامركزية فهي لا تعتمد في تعاملاتها على الوساطات المالية ولا تحتاج لوجود هيئة تنظيمية مركزية تنظم وتتابع عملياتها كالبنوك أو المؤسسات المالية،
وتعتمد هذه العملة على تقنية Peer – To – Peer (الند للند) وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون الحاجة إلى وسيط لإتمام عمليات الدفع بشكل فوري لأي شخص وفي أي مكان في العالم وبتكاليف منخفضة جدا مقارنة بالنقود التقليدية Zero or low processing fees.

وتتم إدارة العمليات المالية لهذه العملة واصدارها بشكل جماعي عبر الشبكة العنكبوتية، كما يتم تحديد عرضها وفق عملية حسابية مبرمجة لها، وبالتالي يتم إنتاجها بكميات محدودة للحفاظ على قيمتها في السوق، ومن المتوقع أن يتم إنتاج نحو 21 مليون وحدة من العملة الرقمية كحد أقصى.

موقف الدول منها

تعتبر ألمانيا من أوائل الدول التي اهتمت بهذه العملة واتجهت للتفكير في معاملتها كنوع من أنواع النقود الإلكترونية ومع أنها قامت بفرض ضريبة على ما تحققه الشركات من أرباح نظير التعامل بها إلا أنها أعفت الأفراد المتعاملين بها.

في حين أن اليابان والولايات المتحدة تفكران حالياً في إضفاء شيء من الثقة على هذه العملة وذلك من خلال سن قوانين وتشريعات تنظم التعامل بها وتحفظ الحقوق الشخصية والقانونية لكافة المتعاملين على الشبكة بل وتسعيان إلى فرض اقتطاعات ضريبية على المتعاملين بها.

صورة تعبيرية (بت تشين)

الحصول عليها

يمكن الحصول على عملة الـ  BitCoin من خلال:

1/ إنتاجها باستخدام برمجيات خاصة يتم تنصيبها تتولى مهمة توليد “عُنوان” يتم استخدامه لإرسال واستقبال التحويلات.
2/ مبادلتها مع العملات التقليدية كالدولار والجنيه وغيرها.
3/ اعتمادها في عملية قبول المدفوعات لقاء آلاف السلع والخدمات المقدمة عبر الشبكة العنكبوتية وفي المطاعم والمقاهي والمستشفيات … الخ.

ويقوم إنتاج هذه العملة على ثلاث قواعد هي:

1/ الحد الأعلى لإنتاجها هو 21 مليون وحدة.
2/ أنها تقبل القسمة على 8 منازل عشرية.
3/ أن يتم تنظيمها بواسطة قوالب (Blocks) تعتبر البنية التحتية الأساسية التي تعمل كمولدات لوحدات العملة كنقود رقمية تسلسلية تتمثل في شكل خوارزميات يجب حلها للحصول على وحدات العملة.

من هنا يمكن القول أن أحد أهم الطرق التي يمكن من خلالها الحصول على عملة الـ BitCoin هي عبر انتاجها من خلال عملية يطلق عليها اسم التعدين BitCoin Mining .

مزاياها

تختلف عملة الـ Bitcoin عن العملات التقليدية حيث تتميز عنها في عدة أمور:

•اللامركزية في التعاملات.
•سهولة الاستخدام
•جاهزية ولحظية التحويل
•الوفرة
•الندرة (سيتم اصدار 21 مليون فقط حتى عام 2040م)
•أنها مصممة بحيث لا يمكن التراجع عن اي معاملة أو اجراء
•لا يمكن تتبع العمليات التجارية التي تتم بواسطتها.
•انعدام/ انخفاض التكلفة
•إمكانية التنقل بين نقاط مختلفة في الشبكة العنكبوتية
•انتفاء الحاجة للوساطة كالبنوك والمؤسسات المالية كما في حالة النقود التقليدية.
•يتم اصدارها بشكل جماعي عبر الشبكة.

سلبياتها

•كونها عملة جديدة نسبياً
•عدم وجود تشريعات تنظم التعامل بها وتحفظ حقوق مستخدميها.
•كونها عملة ذات قيمة متذبذبه على المدى القصير
•قلة المواقع والمتاجر التي تقبل التعامل به
•عدم وجود اعتراف دولي كامل بهذه العملة.

الـ BitCoin عملة رقمية لها عالم كبير ومعقد وشائك ولا يمكن الحكم عليه لصعوبة فهم آليته ومجهولية أطرافه.

مصدر موقع مال موقع مال
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.