ماذا تعرف عن الشاعرة الأميركية لويز غلوك التي فازت بجائزة نوبل للآداب لعام 2020؟

يقول الناقد الأدبي “دانيال موريس” إن “كتابات غلوك غالبا ما تتهرب من تحديد الهوية العرقية أو التصنيف الديني أو الانتماء الجنسي. في الواقع، غالبا ما ينفي شعرها التقييمات النقدية، التي تؤكد سياسات الهوية كمعايير للتقييم الأدبي”، فلا يمكن وصفها فقط بأنها شاعرة يهودية أميركية أو نسوية أو شاعرة طبيعة.

قسم الأخبار

أعلنت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم التي تمنح جائزة نوبل، الخميس 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، عن فوز الكاتبة الأمريكية لويز غلوك بجائزة نوبل للآداب لعام 2020، لتكون أول امرأة أميركية تفوز بالجائزة العالمية منذ أكثر من ربع قرن.

صوت شاعري مميز

عن أسباب اختيارها لهذه الجائزة، قالت الأكاديمية السويدية إن غلوك تتميز بـ”صوتها الشاعري المميز الذي يضفي بجماله المجرد طابعا عالميا على الوجود الفردي”.

وأضافت الأكاديمية أن غلوك تسعى نحو الوضوح والعالمية واستيحاء الأساطير الكلاسيكية، التي تسود في معظم أعمالها، كما أن لها دورا في موضوعات “الطفولة والحياة الأسرية، العلاقة الوثيقة مع الوالدين والأشقاء”، التي تركز عليها في أعمالها.

وقالت الأكاديمية في بيان لها “في قصائدها، تستمع النفس لما تبقى من أحلامها وأوهامها، ولا يمكن أن يكون هناك من هو أشد منها في مواجهة أوهام الذات”.

من هي لويز غلوك؟

وُلدت غلوك في مدينة نيويورك ونشأت فيها، درست في كلية سارة لورانس وجامعة كولومبيا؛ لكن لم تحصل على درجة علمية.

بالإضافة إلى مسيرتها المهنية كمؤلفة، عملت في الأوساط الأكاديمية معلمة للشعر في عدة مؤسسات.

تعمل غلوك أستاذة للغة الإنجليزية في “جامعة ييل” بمدينة كامبردج بولاية ماساشوستس.

فازت غلوك بالعديد من الجوائز الأدبية الكبرى في الولايات المتحدة، بما في ذلك ميدالية العلوم الإنسانية الوطنية الأميركية، وجائزة بوليتزر، وجائزة الكتاب الوطني، وجائزة دائرة نقاد الكتاب الوطنية، وجائزة بولينغن، وغيرها.

من عام 2003 إلى عام 2004، لقبت بشاعرة الولايات المتحدة.

خصائص شعرها

تلقي قصائد غلوك الضوء على جوانب الصدمة والرغبة والطبيعة، واشتهر شعرها بتعبيراته الصريحة عن الحزن والعزلة.

كما كتبت طوال حياتها المهنية عن الموت، والخسارة، والرفض، وفشل العلاقات، ومحاولات الشفاء، ويعتبر نقاد أن أشعارها تتبنى وجهات نظر متناقضة تعكس علاقتها المتناقضة مع السلطة والأخلاق واللغة.

عرف عنها بناؤها للشخصيات الشعرية، وغالبا ما توصف بأنها “شاعرة سيرتها الذاتية”، وتشتهر أعمالها بكثافتها العاطفية وباعتمادها بشكل متكرر على الأسطورة أو التاريخ أو الطبيعة للتأمل في التجارب الشخصية والحياة الحديثة.

اشتهرت غلوك بالقصائد الغنائية ذات الدقة اللغوية والنبرة الصارمة، ونادرا ما تستخدم قصائد غلوك القافية، وبدلا من ذلك تعتمد على التكرار، والالتزام، وتقنيات أخرى لبناء الإيقاع، وغالبا ما تكون أشعارها مستوحاة من الأحداث الشخصية في حياتها.

الشاعرة الأميركية لويز غلوك(المنارة)
مصدر فرانس برس الجزيرة نت وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.