ماذا تعرف عن الاستثمار بالذهب وارتفاع أسعاره وانخفاضها في ظل كورونا؟

لماذا يتوقع خبراء الذهب مثل شركة سيتي جروب أن يصل الذهب عام 2023 إلى 2000 دولار للأوقية بينما قلة توقعت أن يصل إلى 8000 دولار للأوقية ؟

21
قسم الأخبار

بحسب خبراء الاقتصاد، تستند فكرة الاستثمار في الذهب إلى فرضيتين: الأولى أن القيمة الشرائية للعملات الورقية في تآكل مستمر، والثانية أن كمية العرض من الذهب محدودة؛ لذا فإن سعر الذهب دوماً يأتي تحت رحمة حجم الطلب، المتوقع استمراره لعقود طويلة. بالنسبة إلى محدودية كميات الذهب فهي معروفة، حيث إن مجموع ما تم استخراجه من الذهب على مدى عمر البشرية يقدر بأقل من ستة مليارات أونصة، أو نحو 170 ألف طن، وينتج منه سنوياً على مستوى العالم نحو 2500 طن، وأكثر من نصف الإنتاج تم خلال الـ 100 عام الماضية.

اختلاف الذهب عن السلع الأخرى

المعطيات السابقة تعني أن كمية الذهب في العالم تزداد سنوياً بنسبة 1,5 في المائة تقريباً، ما يجعل الذهب يختلف اختلافاً جوهرياً عن كثير من السلع الأخرى التي لا تحظى بعامل التراكمية، أي تلك السلع التي تستخرج وتبقى على وجه الأرض، بعكس سلع أخرى كثيرة ناضبة كالنفط الذي يستخرج ويستهلك بلا رجعة.

العرض والطلب

اللافت هنا، أنه؛ بما أن كميات الذهب المستخرجة على سطح الأرض في ازدياد مستمر- أي أن الكمية المعروضة في ازدياد- فبحسب قانون العرض والطلب من المفترض أن زيادة العرض تؤدي إلى انخفاض الأسعار، فالمفترض أن ينخفض سعر الذهب! الخلل في هذا التحليل هو أن الطلب يزداد بشكل أكبر من العرض، وهذا صحيح حتى في السنوات التي يكون الطلب فيها متواضع المستوى نسبياً، بسبب ضعف نسبة نمو كميات الذهب السنوية، التي كما رأينا لا تتجاوز 1,5 في المائة.

الاستثمار في الذهب

يعود استخدام الذهب لأغراض الزينة وغيرها إلى العصور القديمة، لهذا من آلاف السنين وبريق الذهب لا يخفت وهو الملاذ الآمن حتى أيام الفراعنة، والذهب هو الملاذ الأول لكبار المستثمرين وحتى الآن فالمعيار لا يتغير فهو الطريق الأقوى لحفظ الثروات ويبقى محتفظا بقيمته لفترة طويلة ويعتبره المستشارون الماليون جزءًا لا يتجزأ من المحفظة الاستثمارية للادخار لهذا فاستخدام الذهب من آلاف السنين يوجد أولا في التعاملات المالية وذلك لشراء السلع عن طريق نظام المقايضة أو اكتناز الثروة كما هو الحال في الدفاتر مثلًا.

مغريات الاستثمار فيه

ترجع أهميته أنه في وقت الاضطرابات السياسية والاقتصادية والحروب، فهو يحتفظ بقيمته بل يرتفع بدون تردد. ومما يميز الذهب أنه استثمار يناسب الجميع من صغار المستثمرين وكبارهم ولا يحتاج علمًا واحترافية في شرائه في الغالب.

كما أن الذهب بيدك وليس بيد غيرك وأنت تتصرف به في الوقت الذي تريد والمكان الذي تريد وقيمته مقدرة ومطلوبة أينما كنت فهو ليس عملة مربوطة ببلد

أنواع الذهب

الذهب يقاس بالعيار ويأتي عيار 24 في المرتبة الأولى في السعر ثم يأتي بعده عيار 22 ثم عيار 21 ثم عيار 18 من الذهب وهو أقلها سعرًا.

كيف يُقاس؟

الذهب عادة يقاس بالأونصة أو الأوقية وهي تزن 31,3 جرام من الذهب الخالص وعادة ما تكون المعايير الدولية هي المتحكمة في أسعار الذهب لهذا فإن الشركات والأفراد والبنوك يستثمرون في مجال الذهب وإن مراكز البحوث والدراسات في البنوك والشركات دائما ما تراقب الوضع السياسي والاقتصادي ويضعون توقعات بصفة مستمرة لأسعار الذهب.

ويختلف سعر الذهب حسب العرض والطلب كما يضبط التفاوت في سعره بعملية تثبيت سعر الذهب والتي طبقت أوّل مرّة في لندن سنة 1919م.

كما يلعب الذهب دورًا مهمًّا في الأداء الاقتصادي العالمي لذلك يكون لغطاء الذهب والاحتياطي منه تأثير كبير على السياسات النقدية في دول العالم علمًا بأنه يوجد إجمالي نحو 186,700 طنٍّ من الذهب في العالم.

المعايير الدولية المتحكمة في أسعار الذهب:

1/ أسعار الفائدة العالمية البنك المركزي الأمريكي.
2/ القضايا الاقتصادية والسياسية وقضايا الشرق الأوسط والحرب المتوقعة بين أمريكا والصين.
3/ أي توتر في العلاقات الدولية تدفع المستثمرين للجوء إلى الذهب للحفاظ على أموالهم وممتلكاتهم.
4/ أي أحداث وكوارث عالمية شاملة أو قوة قاهرة تشكل خطورة على الإنسانية في أكثر مناطق العالم.

طرق للاستثمار في الذهب

يستثمر في الذهب عبر طرق متعددة منها: شراء المصوغات، وشراء السبائك الذهبية وهو الأسهل والأفضل، وعن طريق الصناديق EFTS وهي خيار يراه البعص أكثر مرونة ، وعن طريق البورصة، وعن طريق شراء العملات الذهبية التي ترتبط بتاريخها ووزنها وهي أغلى أنواع الذهب ثمنًا وتفضل لدى هواة جمع العملات ولا أفضلها لعامة الناس، وكذلك عن طريق عقود المبادلة وهي غالبًا كوسيلة من البنوك المركزية لتوفير السيولة الاحتياطية لها من الذهب، وعن طريق الذهب الورقي أكثر فاعلية أحيانا واقتصادي؛ حيث إنه عبارة عن مجموعة من الحصص تحسب بالأونصة أو الجرامات، وأخيرا، عن طريق شهادات الإيداع كبديل للذهب الفعلي بسعره اليومي وهي قابلة للاسترداد بالقيمة النقدية أو كسبائك ذهبية.

لماذا ترتفع وتنخفض الأسعار؟

في تقريره الذي نشره موقع “ذا كونفرزيشن” الأسترالي، قال الكاتب جورج سكادوبولوس إنه في ما يتعلق بالذهب والسلع الأخرى تفيد أعراف السوق بأن أسعار هذه السلع تستند إلى أسعار العقود الآجلة، و استمرار سعر الذهب في الارتفاع يعتمد على عدد من العوامل المؤثرة، من مثل: قرارات البنوك المركزية بشأن أسعار الفائدة والتضخم على سعر المعادن الثمينة، حيث إن انخفاض أسعار الفائدة وارتفاع التضخم يجعلان هذه المعادن أكثر تكلفة.

وينطبق الأمر نفسه على أسعار الصرف، مما يعني أن ضعف الدولار سيؤدي إلى ارتفاع سعر الذهب.

ومن العوامل الأخرى العرض والطلب على المعدن نفسه، حيث تعد زيادة صعوبة تعدين الذهب بمرور الوقت من أحد أسباب ارتفاع الأسعار على المدى الطويل.

وسيؤثر كل ما سبق ذكره على المستثمرين الراغبين في شراء أو بيع العقود الآجلة للذهب أو صناديق المؤشرات المتداولة التي تتداول مؤشرات السلع التي تشمل المعادن الثمينة، كما يمثل مستوى عدم اليقين بشأن مستقبل الاقتصاد أمرا مهما أيضا، حيث يعتبر الذهب ملاذا آمنا في الأوقات العصيبة.

تحذير

من المثير للاهتمام، بحسب الكاتب، أن توقع أسعار الأصول ليس سهلا على الإطلاق، ويحتاج المستثمرون دائما إلى توخي الحذر، وكلما زادت الأنباء السلبية عن النمو الاقتصادي زادت فرص ارتفاع أسعار الذهب، وحتى في هذه الحالة قد يبدو المسار الذي ستتبعه أسعار الذهب غير واضح.

وإذا تسببت الأخبار السيئة في تراجع أسواق الأسهم مرة أخرى مثلما هو الحال مع أزمة فيروس كورونا فإن من الممكن أن يبيع المستثمرون الذهب والسلع الأخرى لتعويض خسائرهم في أصول أخرى، والواقع أن القيام بذلك سيشكل ضغطا قد يتسبب في هبوط أسعار الذهب، يقول الكاتب.

مصدر رويترز، الاقتصادية الجزيرة نت، الأسواق العربية عاجل، صناع المال
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.