ماذا تحكي القصص في الغوطة الشرقية..

إعداد| آلاء محمد

موتٌ في كلّ مكانٍ، في الأزقة والشوراع والبيوت حتّى في عيون الناس، مشاهد يمكن وصفها بأهوال يوم القيامة؛ حيث ماتزال طائرات الأسد تصدّر الموت بشكل يومي على الغوطة الشرقية بالبراميل والصواريخ وغاز الكلور والحصار والتجويع ومختلف أنواع الأسلحة.

سندويشة لبنة وكاسة شاي

في الأقبية الغير مجهّزة لظروف الحرب؛ تختبئ مجموعة من أهالي الغوطة بينهم الصغار، عندما تبدأ الطائرات برمي البراميل والصواريخ تعلو أصوات ترتيل القرآن، وبكاء الأطفال، حتّى صوت النفس يصبح مسموعاً كأنه صراخٌ.

جوعٌ وخوفٌ ورعبٌ وقذائفٌ من كلّ جانب، إلا أنّ هناك مجموعة من الشبان مستعدين للموت من أجل تأمين لقمة خبز لهؤلاء الأطفال وعائلاتهم.

شبانٌ لا أعرف أسماءهم، إلا أنّ قصتهم وصلتني عبر مقاطع الصوت المرسلة من أصدقائنا في الغوطة.

يقولون: ” في شباب طلعوا من الأقبية ومشيو تحت القذائف والصواريخ حتّى وصلوا لأحد المخازن، وجابوا للناس خبز ولبنة وشاي والحمدالله سالمين”.

وأيضاً: “قصة رجل يخرج ثلاث مرات من الأقبية كلّ يوم لتأمين اللقمة لأطفاله، يعبرمن تحت الموت المنهمل عليهم في كلّ لحظة، ويعود سالماً لأطفاله”.

متطوعون يوزعون الطعام على المدنيين _ شباب بوست

ياريت يضربنا نووي

مقطع فيديو لطفل داخل الغوطة يحكي فيه عن أمنيته أن يضربهم نظام الأسد بالسلاح النووي، لأنّه لايريد أن يتألم قبل الموت.

طفل من الغوطة الشرقية _ الأيام السورية

يابابا طالعنا من هون

يقول أحد عناصر الدفاع المدني في الغوطة للأيام: إنّه سيستمر في عمله لآخر يوم  من عمره وآخر نفس له.

“كنت أنا وزملائي الثلاثة قال أحدهم:  إنّه ما عنده قوت يوم بالبيت، وبس يقبض رح يشتري طحين لولاده، ووصاني بالشباب إلي معنا، وركب السيارة وراح لينقذ الناس من تحت الأنقاض، ضربته الطيارة واستشهد”.

وشاب آخر من الدفاع المدني يقول: “خلصت مناوبتي ورجعت عالـ9 الصبح، لقيت الطيارة ضاربة قريب على بيتي، وكانوا ولادي وزوجتي تحت العضاضة مخبّأين، وبنتي كانت عم تصرخ وتقول يا بابا طالعنا من هون”.

متطوع في الدفاع المدني ينقذ طفلة _ sy-24

قصص كثيرة لايمكن ذكرها في بضعة أسطر، عائلات استشهدت بكاملها واستهداف لفرق الدفاع المدني وغيرها..، والعالم لم يحرك ساكناً ينظرون لمشاهد الهلع والأشلاء المنتشرة في كل مكان على أنها حلقة جديدة من حلقات مسلسل الدم السوري، فإلى متى هذه الحال؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.