مائدة إفطار رمضانية برعاية “اتحاد الديمقراطيين السوريين”

بمناسبة شهر رمضان الكريم، أقام اتحاد الديمقراطيين السوريين،يوم الأمس، الجمعة، مائدة إفطار جمعت عدد كبير من السوريين والأتراك، في مدينة غازي عينتاب التركية، مطعم (أوريتمان أيف).

حضر المائدة رئيس اتحاد الديمقراطيين السوريين الأستاذ ميشيل كيلو، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة الدكتور أحمد طعمة وعدد من الوزراء بالإضافة إلى شخصيات تركية منهم: السيد (جاهيد) نائب رئيس جامعة غازي عينتاب، والشيخ (محمود) مسؤول جمعية بلبل زادة التركية والأستاذ جمال مصطفى رئيس جمعية منبر الشام، بالإضافة للأستاذ عبد الباري عثمان مدير مكتب الاتحاد بغازي عينتاب، وكما حضر هذا الحفل عدد كبير من أعضاء الاتحاد والطلاب السوريين الجامعيين المتواجدين في جامعة غازي عينتاب بالاضافة إلى عدد من الشخصيات الوطنية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في غازي عينتاب.
أفتتح النشاط بكلمة ألقاها الأستاذ ميشيل كيلو، رحب فيها بداية بالحضور وقدم الشكر الجزيل لهم وخص بشكره المواطنيين الأتراك قائلاً: “نحن أردنا ان نلتقي ونتشرف بكم ليكون بيننا وبينكم حوار ومودة تتكافىء مع أخلاقيات هذا الشهر الفضيل”.

ووجه كلمة شكر أخرى للحكومة التركية على الجهود الاستثنائية التي يقومون بها من أجل السماح للسوريين بأن يمضوا حياة طبيعية قدر الإمكان في هذا البلد الشقيق.
وختم الأستاذ ميشيل كيلو كلمته بقوله: “أتمنى أن نلتقي جميعاً في دمشق الحرة برمضان القادم”.

وكان للأستاذ عبد الباري عثمان مدير مكتب الاتحاد بغازي عينتاب كلمة بهذه المناسبة قال فيها:” قام الاتحاد بهذه المبادرة الكريمة (وجبة إفطار) للسوريين والأتراك لتكون نقطة للحوار بين السوريين عامةً، وكل الشكر لإخواننا السوريين والأتراك الموجودين وخص بشكره قيادة جامعة غازي عينتاب على الجهود المميزة التي قدموها للطلاب السوريين عامة، بالإضافة لعلاقتهم المميزة مع الاتحاد”.
وأيضاً القى الدكتور احمد طعمة رئيس الحكومة السورية المؤقتة كلمة تحدث فيها عن تاريخ تأسيس اتحاد الديمقراطيين السوريين، كما خص الاتحاد بالشكر لإقامة هذه المناسبة، وتوجه بجزيل الشكر لرئاسة الاتحاد على جهودهم”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.