مؤتمر صحفي لإطلاق “ميثاق شرف للإعلاميين السورين”

البيان الصحفي – إسطنبول 10 أيلول 2015

عقد مجلس إدارة هيئة ميثاق الشرف للإعلاميين السوريين مؤتمرا صحفيا صباح يوم الخميس 10 أيلول 2015.

للإعلان عن ميثاق الشرف الذي أعدته و صاغته أكثر من عشرين مؤسسة إعلامية سورية. يهدف الباحثين دور فاعل للإعلام ليكون مساهما جديا في بناء المجتمع السوري الجديد.

على مدى سنة كاملة التقى المجتمعون. تباحثوا و ناقشوا و استعرضوا التجارب المماثلة للشعوب و الدول. استعانوا بخبراء في صياغة المواثيق الإعلامية. فكروا بكل حرف و كلمة. عدلوا. و بدلوا. ليناسب واقعهم. أرادوه منتجا سوريا منسوجا بأيد سورية و يسعى ليكون ميثاقا جامعا ينظم عملهم في طريق حلمهم نحو اعلام سوري لا يستثني أحدا ولا يصادر دور أي ميثاق اخر . فقط يسعى ليكون مرجعا أخلاقيا للعمل الإعلامي السوري الجديد.

يستند هذا الميثاق إلى المبادئ الأخلاقية العامة. وهذه المبادئ هي. وليس على سبيل الحصر. الدقة والصحة و المصداقية في المعلومة. الموضوعية و النزاهة . مراعاة التوازن و الانصاف و التعددية. التزام استقلالية التغطية الإعلامية و احترام الحقيقة و حرية التعبير.

أعلن المجتمعون رغبتهم الحقيقية بأن يكون هذا الميثاق ناظما للعمل. و جامعا للمؤسسات. لتكريس تقاليد إعلامية مهنية و موضوعية. و اعتبروا النسخة المطروحة من الميثاق نسخة أولى قابلة للتعديل في المستقبل و أن باب التوقيع سيكون مفتوحا للجميع. دون اقصاء او تهميش لأي مؤسسة إعلامية. تحت شعار تمكين الإعلام السوري ليكون شريكا فاعلا في بيناء المجتمع.

و يتطلع هذا الميثاق أن يحترم الإعلامي في ممارسته لعمله. المبادئ العامة الأساسية. المعلن عنها في العهود و المواثيق و الإعلانات الدولية و العربية. و خاصة منها ما يتعلق بحفظ كرامة الإنسان. و صون حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة و فاقدي الأهلية للأسباب قانونية او صحية. و التعامل مع الأطفال و القاصرين . بحذر اثناء التغطية . و عدم استغلالهم أثناء العمل الإعلامي .

“ميثاق شرف الإعلاميين السوريين” يطرح نفسه كمرجع أخلاقي. مهني؟ ينظم عمل الاعلام. ويشكل ضوابط ناظمة له. يضمن له حرية التعبير عن الرأي على ان يكون في المقابل مهنيا و أخلاقيا.

للاتصال بالهيئة الأدرية : info@almethaq-sy.org

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.