لماذا يصر النظام السوري على مواصلة خرق الهدنة في إدلب؟

هل ستشهد المنطقة عملية عسكرية للنظام في جبل الزاوية بعد التطورات الأخيرة شمال غربي سوريا؟

23
قسم الأخبار

خرقت قوات النظام السوري، الخميس 4حزيران/ يونيو 2020، اتفاق وقف إطلاق النار ، شمال غربي سوريا، وذلك بتجديد عمليات القصف المدفعي والصاروخي، على قرى البارة، وبنين، وكنصفرة، وسفوهن وقوقفين، في جبل الزاوية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهدفت قوات النظام أيضا، أماكن في المنطقة الواقعة بين القرقور والمحطة الحرارية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، وأشار المرصد إلى تنفيذ طائرات حربية روسية غارات على محور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، للمرة الأولى منذ وقف إطلاق النار الجديد.

في وقت أنشأ فيه الجيش التركي، الأربعاء، نقطتي مراقبة جديدتين على طريق حلب-اللاذقية في ريف إدلب، حيث تمركزت عدة عربات مصفحة قرب قرية القياسات الطريق الدولي “M4”.، كما تمركزت آليات عسكرية في مدرسة “السواقة” قرب بلدة بسنقول.

تجدد نزوح المدنيين

على صعيد متصل، ذكر فريق “منسقو استجابة سورية”، الأربعاء، أنّ عمليات نزوح جديدة، شهدتها مناطق جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي باتجاه المناطق والمخيمات البعيدة عن خطوط التماس بين النظام والفصائل المعارضة.

من جهته، نشر الدفاع المدني في إدلب أيضاً صورا لمدنيين ينزحون بسبب القصف.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان الدفاع المدني السوري فريق منسقو الاستجابة
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.