لماذا يتسلل سودانيون إلى إسرائيل من خلال الحدود مع لبنان؟

هل يشكل السودانيون المتسللون من لبنان تحديا جديد لإسرائيل عند الحدود الشمالية مع لبنان؟

قسم الأخبار

ذكرت صحيفة اندبندنت عربية في تقرير، أن السودانيين الذين يتسللون إلى إسرائيل عبر حدودها مع لبنان، أصبح كابوسا لها، فمنذ شهر، ارتفعت نسبة هؤلاء، الأمر الذي اعتبره مراقبون تحديا جديا لإسرائيل، ففي تقرير نشره الجيش الإسرائيلي، ادّعى أنه جرى خلال الشهر الماضي ضبط واعتقال 20 متسللاً خلال أربع محاولات تسلل.

ما سبب التسلل؟

توقّع الإسرائيليون، بحسب اندبندنت، في بعض المناقشات، وصول أعداد كبيرة من السودانيين وطالبي العمل في لبنان إلى المنطقة الحدودية، في محاولة التسلل إلى إسرائيل، وخلال ذلك يُستغل البعض في تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وفي تلخيص بعض البحوث، اعتبر الإسرائيليون السودانيين الهاربين من لبنان تحدياً جديداً في المنطقة الشمالية، وفي حال زيادة العدد يصبح الوضع أكثر خطورة من الناحية الأمنية.

واعتبر كثير من المراقبين الإسرائيليين أن تسلل السودانيين “محاولة للبحث عن عمل” بعد فقدانه في لبنان، بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، ومن ثمّ طلب اللجوء إلى إسرائيل.

حراسة مكثفة

بحسب التقرير، فإنه ومع ارتفاع عددهم، ونجاح بعضهم في اختراق الحدود، والوصول إلى إسرائيل، كثَّف الجيش الإسرائيلي حراسته ومراقبته الحدود، ولم يخفِ الإسرائيليون قلقهم من إمكانية أن يكون البعض قد تسلل، ونجح في الدخول إلى تل أبيب، من دون ضبطه من قِبل الجنود المنتشرين بالمنطقة الحدودية، أو حتى أجهزة الرقابة التي نصبتها إسرائيل، لمراقبة المنطقة الحدودية تجاه لبنان.

لا تفاصيل عن مصيرهم

أضاف التقرير، أنه ، في بعض هذه المحاولات، أعلن الجيش الإسرائيلي أن بعضها كان من قِبل مزارعين، والبعض الآخر من السودانيين، وعند اكتشاف الحالتين الأوليين من التسلل، أطلق الجيش الإسرائيلي قنابل إنارة باتجاه لبنان، ونشطت حركة مدرعات ودوريات عسكرية على طول الحدود، وسارع إلى إعلان أنّ لبنانيين اُعتقلوا، ويُحقق معهم من قِبل الجيش، وفي بعض الحالات، أُعلن إعادتهم إلى لبنان، وفي حالات أخرى انتهى النشر عن الموضوع مع الإعلان الأول للجيش عن التسلل، من دون تفاصيل حول مصيرهم.

مصدر اندبندنت عربية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.