لماذا حذفت شركتا غوغل وآبل الأمريكيتين خريطة فلسطين من خرائطهما؟

يشكل شطب اسم دولة فلسطين ضمن خرائط شركتي غوغل وآبل، مخالفة للقانون الدولي وخضوعا للضغط والابتزاز الإسرائيلي، بحسب ما كشف وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي.

قسم الأخبار

اتهم فلسطينيون شركتي غوغل وآبل، بالانحياز لإسرائيل بعد تغييب أيّ إشارة تشير إلى بلدهم في منتجات الشركتين، حيث تُظهر خرائط غوغل مابس الأراضي الفلسطينية باسمي “غزة”، و”الضفة الغربية”، وذلك ضمن نطاق خريطة إسرائيل، دون أي إشارة إلى أنها أراضٍ فلسطينية، بحسب تقرير للوكالة الألمانية للأنباء.

توضيح غوغل

بحسب التقرير، فإن شركة “غوغل” أو ضحت في ردها على الجدل الحاصل؛ أنها غيّرت إعداد الحدود المتنازع عليها، وصارت تظهر على شكل خط رمادي متقطع. غيرأن هناك من أشار إلى أن غوغل لم تكتب يوما اسم فلسطين أو الأراضي الفلسطينية في الخرائط. وقد سبق للشركة فعلاً أن أوضحت عام 2016 في سياق ضجة مشابهة أنها لا تعتمد اسم فلسطين في خرائطها.

مواقف وردود أفعال

في المقابل، ذكر التقرير، أن مغردين أطلقوا حملة في مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم #FreePalestine، نظير ما اعتبروه تجاهل الحقائق التاريخية الموثقة للقضية الفلسطينية.

كما كشف وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي عن توجيه رسالة رسمية لإدارة الشركتين للاحتجاج على حذف خريطة بلاده، متهمًا محركا البحث بالخضوع لـ”ضغط وابتزاز” إسرائيل.

من جهته قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في الحكومة الفلسطينية، إسحق سدر، إن الوزارة تبحث إمكانية اعتماد محرك بحث بديل عن “غوغل”، مثل الروسي أو الصيني، ردا على قرار شطب فلسطين عن خرائطها، متهما الشركتين الأمريكيتين بـ”الانحياز الأعمى للاحتلال الإسرائيلي”.

كما أشار إلى أن هناك خطوات قانونية سيتم اتخاذها، كرفع قضايا لجهات الاختصاص “كون ما يجري مخالف للقوانين والشرائع الدولية، وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة”.

مصدر الوكالة الألمانية للأنباء
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.